26 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 13:07 / منذ عام واحد

اتحاد روسي يشكك في خبرة شركة فازت بمناقصة ضخمة لتوريد القمح لسوريا

موسكو 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال أركادي زلوتشيفسكي رئيس اتحاد منتجي الحبوب الروسي اليوم الأربعاء إن الشركة التي فازت بمناقصة لتوريد مليون طن من القمح الروسي إلى سوريا في أكتوبر تشرين الأول ليست لديها خبرة في التعامل مع صفقات ضخمة بمثل هذا الحجم.

وقال مصدر مطلع في الحكومة السورية في منتصف أكتوبر تشرين الأول إن المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب في سوريا (حبوب) أبرمت اتفاقا لشراء مليون طن من القمح الروسي لتغطي احتياجات المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة لمدة عام.

ولم يؤكد المسؤولون الروس الاتفاق الذي يشمل كمية ضخمة على غير المعتاد والذي كان مصدر ارتباك في أسواق مناقصات القمح نظرا لأن السعر شديد الانخفاض بالنسبة لاتفاق تجاري.

وردا على طلب للتعليق على الصفقة وعلى ما إذا كانت روسيا وسوريا اتفقتا عليها قال زلوتشيفسكي في إيجاز صحفي ”نعم اتفقتا عليها لكن السؤال هو كيف سيتم تنفيذ هذه المناقصة.“

وأضاف في الإيجاز الصحفي الذي جرى تنظيمه للحديث عن آرائه بشأن محصول الحبوب الروسي لعام 2016 وتوقعات عام 2017 ”فازت بالمناقصة شركة لم تتعامل من قبل مع مثل هذه الإمدادات. إنها لا تملك الخبرة. السؤال المطروح بلا إجابة الآن هو هل ستورد الشركة (القمح).“

وامتنع زلوتشيفسكي عن ذكر اسم الشركة.

وقال ”اعتقد أن من المرجح طرح مناقصة جديدة“ موضحا أن هذا رأيه الشخصي فقط.

وقال إنه يتوقع أن يبلغ إجمالي حجم صادرات القمح الروسية للسنة التسويقية 2016-2017 التي بدأت في الأول من يوليو تموز ما بين 38 و40 مليون طن. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below