مقدمة 1-مقابلة-رئيس شركة الشحن الإيرانية يتوقع عودة العمل لطبيعته منتصف 2017

Thu Oct 27, 2016 2:13pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل وخلفية)

من نيكولاي سكايدسجارد

كوبنهاجن 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - توقع محمد سعيدي رئيس شركة خطوط الشحن البحري الإيرانية اليوم الخميس أن تستعيد الشركة بحلول منتصف العام المقبل الأعمال التي فقدتها بسبب العقوبات الدولية.

وتم رفع العقوبات الدولية عن ايران في يناير كانون الثاني بعد اتفاق مع القوى العالمية بشأن برنامج طهران النووي المتنازع حوله.

وقال سعيدي في مقابلة مع رويترز أثناء مؤتمر للشحن البحري في كوبنهاجن "خطوة بخطوة يجري حل المشكلات وإزالة العديد من العراقيل والقيود" منذ رفع العقوبات.

وأضاف قائلا "أعتقد أنه بحلول منتصف 2017 على أقصى تقدير ستعود الأمور لطبيعتها."

وعبر عن أمله في رفع القيود الباقية على تحويلات الدولار بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية قائلا "سيكون هذا أحد التزامات الولايات المتحدة بناء على اتفاق وقعناه في يناير الماضي...إنه قطعا التزام على الولايات المتحدة."

ويحظر على البنوك الأمريكية القيام بأعمال مع إيران بسبب عقوبات محلية مازالت سارية. كما تواجه البنوك الأوروبية مشكلات أيضا لأن المعاملات مع إيران بالدولار لا يمكن أن تتم عبر النظام المالي الأمريكي.

وأدى تباطؤ التجارة العالمية مصحوبا بوفرة في المعروض من السفن إلى تعثر قطاع شحن بالناقلات حيث يواجه أسوأ أوضاعه السوقية على الإطلاق لكن سعيدي قال إن مناخ فترة ما بعد العقوبات يعني أن شركته ستتطلع لتوسيع أسطولها الذي يضم 156 سفينة.   يتبع