مصادر: أوبك تسعى لتوافق بشأن خفض الإنتاج والخلافات تتقلص

Wed Nov 16, 2016 1:38pm GMT
 

من أليكس لولر ورانيا الجمل

لندن/الدوحة 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مصادر في أوبك إن مسؤولي المنظمة يعملون على صياغة تفاصيل خطتهم للحد من إمدادات النفط وإن هوة الخلافات بشأن بعض الأمور العالقة تتقلص في بادرة على إحراز تقدم في استكمال أول اتفاق من نوعه للمنظمة منذ عام 2008.

كانت أوبك اتفقت في الجزائر يوم 28 سبتمبر أيلول على تحديد مستوى الإنتاج مع منح استثناءات خاصة لليبيا ونيجيريا وإيران التي تأثر إنتاجها بسبب الحروب والعقوبات. وينبغي الانتهاء من التفاصيل بحلول موعد اجتماع وزراء طاقة أوبك في فيينا يوم 30 نوفمبر تشرين الثاني.

وقبل أسبوعين من موعد الاجتماع المرتقب مازالت هناك خلافات بشأن التفاصيل في حين أثرت تخمة المعروض التي ستستمر في 2017 على أسعار النفط التي جرى تداولها دون 47 دولارا للبرميل. ووصل النفط الخام أعلى مستوى في 2016 مقتربا من 54 دولارا للبرميل بعد اتفاق سبتمبر أيلول.

وقال مصدران مطلعان على المناقشات إن هناك جهودا لسد هوة الخلافات والعمل على التوصل لاتفاق نهائي.

وقال أحد المصدرين "الأمر صعب في بعض النقاط لكنني لا أرى أي أزمة. ما حدث في الجزائر منح الكثير من الأمل والقوة الدافعة واعتقد أن الناس ملتزمون بذلك."

وأحد القضايا العالقة هي المستوى الذي يتوقع أن تثبت إيران إنتاجها عنده.

وقالت مصادر إن إيران تريد تثبيت الإنتاج عند أربعة ملايين برميل يوميا في حين يريد أعضاء آخرون أن تثبته طهران عند نحو 3.7 مليون برميل يوميا.

وقالت العديد من المصادر في أوبك لرويترز إن هذه القضية كانت مصدرا للتوتر في اجتماع 28 أكتوبر تشرين الأول في فيينا للجنة رفيعة المستوى المسؤولة عن كيفية تحديد مستويات الإنتاج الفردية بناء على اتفاق الجزائر.   يتبع