30 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 11:42 / منذ 10 أشهر

بنك الريان الإسلامي يدخل اسكتلندا وينوي إضافة منتجات

من برناردو فيزكاينو

30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال سلطان تشودري الرئيس التنفيذي لبنك الريان إن المصرف يوسع نطاق منتجاته ويضيف مكتبا في اسكتلندا وذلك بعد عام من النمو القوي للبنك الوحيد المتخصص في تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد في بريطانيا على الرغم من الضبابية الناتجة عن التصويت لصالح خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وما زالت الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد نادرة الوجود في الغرب لكن تجربة الريان قد تشجع بنوك إسلامية أخرى على استكشاف الأسواق خارج الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

وينمو نشاط بنك الريان ومقره برمنجهام -والذي عرف سابقا باسم بنك بريطانيا الإسلامي- خارج قاعدة عملائه التقليدية ويقدر حاليا نسبة عملائه من غير المسلمين بنحو الثلث.

وقال تشودري إنه على الرغم من أن فرص التوسع الإقليمي تراجعت بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي فإن الريان شهد نمو ميزانيته العمومية بنحو 40 في المئة هذا العام.

وقال تشودري في مقابلة إن أنشطة التجزئة نمت 24 في المئة على مدى الأشهر الاثني عشر الماضية مع تجاوز قيمة الودائع وأصول التمويل العقاري مليار جنيه استرليني (1.25 مليار دولار) هذا العام.

وجرى تدشين البنك في 2004 مع التركيز على الخدمات المصرفية للأفراد لكن استحواذ مصرف الريان القطري عليه في 2014 شهد ضخ رأسمال بقيمة 100 مليون استرليني مما ساعده على توسيع أنشطته.

وقال تشودري إنه على مدي الأشهر الثمانية عشر الماضية توسع البنك إلى أنشطة العقارات التجارية والخدمات المصرفية الخاصة ويخطط لتقديم خدمات تستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف ”في إطار تلك التطورات سنتطلع إلى منتجات جديدة ونتوسع في أسواقنا الحالية أيضا.“

وقد يمثل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بارقة أمل للبنك أيضا إذ إن توجيهات الائتمان في الاتحاد الأوروبي لا تمنح تراخيص للمنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية مما جعل أوروبا بمنأى عن معظم جهود الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد.

وقال تشودري ”سيسرع المزيد من الاستقلال الناجم عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتيرة الخدمات المالية الإسلامية في المملكة المتحدة.“

وشجعت بريطانيا التمويل الإسلامي بقوة بما في ذلك إصدار سندات إسلامية (صكوك) سيادية في 2014.

وأضاف تشودري أن انخفاض قيمة الاسترليني وهبوط أسعار العقارات في لندن بسبب قرار انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي أديا أيضا إلى زيادة الطلب على بعض المنتجات التي تلبي احتياجات المغتربين.

وسيقدم الريان خدمات الرهن العقاري للعقارات المخصصة للتأجير من خلال مكتبه في جلاسكو مما سيعزز جهودا حكومية لإنشاء مركز مالي يلتزم بالممارسات الأخلاقية في اسكتلندا.

(الدولار = 0.8069 جنيه استرليني)

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below