20 نيسان أبريل 2017 / 08:53 / بعد 6 أشهر

مقدمة 1-الحكيم: العراق يدعم تمديد تخفيضات أوبك لكنه يتطلع لاستثناء لتعزيز إنتاجه

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

من محمود رضا مراد

القاهرة 20 أبريل نيسان (رويترز) - قال عمار الحكيم زعيم الائتلاف الوطني الشيعي الحاكم في العراق لرويترز إن بلاده تتطلع لاستثنائها من اتفاق مصدري النفط لخفض الإنتاج لكن لا تزال تدعم تمديد العمل بالاتفاق سعيا لتعزيز أسعار الخام.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك في مايو أيار لاتخاذ قرار بشأن تمديد قيود الإنتاج التي تم الاتفاق عليها في أواخر العام الماضي لدعم الأسعار.

وقال الحكيم، في مقابلة مع رويترز بالقاهرة أجريت مساء أمس الأربعاء، إن من حق العراق أن يتطلع لاستثناء ليأخذ فرصة لزيادة إنتاجه في وقت يخوض فيه حربا مع تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

وقال إنه “في ظل هذه الظروف الحساسة من حق العراق أن يتطلع لاستثناء من الدول الأعضاء في أوبك كي يأخذ فرصة لزيادة إنتاجه.

”لكننا مع مبدأ تقليل مجمل الإنتاج في دول أوبك لتحسين ورفع مستوى أسعار النفط“.

ويرأس الحكيم التحالف الوطني، وهو ائتلاف يضم المجموعات السياسية الشيعية الرئيسية بما في ذلك حزب الدعوة الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء حيدر العبادي. ويشكل الشيعة أغلبية في العراق.

واستطرد الحكيم قائلا ”من حيث المبدأ نحن مع الحفاظ على مبدأ تخفيض الإنتاج لرفع الأسعار. حينما يرتفع السعر فكل الدول المنتجة تستفيد بشكل كبير من هذه السياسة ومن هذا المنحى ولاحظنا آثار هذه السياسة على سوق النفط وأسعار النفط في الفترة المنصرمة“.

وأضاف “لكن حديثنا مع أوبك دائما هو أن هناك خصوصية للعراق أولا لأنه لعقود من الزمن واجه هذا البلد حروبا وإشكاليات ومنغصات حالت دون أن يستنفد العراق فرصته الطبيعية في الإنتاج والتصدير النفطي.

”ثم جاءت الديمقراطية وابتلينا بالإرهاب واليوم نحن نقاتل نيابة عن العالم كله وهذا القتال يستنزف منا الكثير من الإمكانات فالعراق يدفع ضريبة على العالم جميعا أن يدفعها ولكنه هو يدفعها بدمائه وبدموعه وبثرواته وإمكاناته“.

والعراق ثاني أكبر منتج في أوبك بعد السعودية وبلغ حجم إنتاجه 4.464 مليون برميل يوميا في مارس آذار وهو ما يقل بمقدار 300 ألف برميل يوميا مقارنة بمستويات ما قبل تفعيل خفض إنتاج أوبك بدءا من الأول من يناير كانون الثاني.

ووافق العراق على مضض على الاتفاق الحالي لخفض الإنتاج. وكان الحكيم أحد القادة العراقيين الذين التقى بهم محمد باركيندو الأمين العام لأوبك خلال زيارته لبغداد في أكتوبر تشرين الأول الماضي أثناء التوسط لإبرام الاتفاق. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below