مصادر تجارية: واردات الغذاء القطرية تتضرر من قطيعة عربية

Mon Jun 5, 2017 6:31pm GMT
 

من جوناثان سول ومها الدهان

لندن/دبي 5 يونيو حزيران (رويترز) - تقول مصادر تجارية إن قرار بعض الدول العربية الأكثر نفوذا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر ألحق ضررا بالفعل بواردات الغذاء للدولة الخليجية الصغيرة حيث ذكرت تقارير أن القطريين بدأوا في تخزين إمدادات.

وتعتمد قطر، التي يبلغ عدد سكانها 2.5 مليون نسمة، بشكل كبير على استيراد السلع الغذائية لتلبية حاجاتها.

وقالت المصادر التجارية، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، إن دولة الإمارات العربية والسعودية أوقفتا تصدير السكر الأبيض إلى قطر.

وتعتمد قطر على السعودية والإمارات في وارداتها من السكر الأبيض التي تقدر بأقل من 100 ألف طن سنويا. ويزيد الاستهلاك في شهر رمضان.

وقال مصدر تجاري من الشرق الأوسط "توقفت إمدادات السكر ولا يوجد ما يشير إلى موعد استئنافها."

وقال مجلس الوزراء القطري في وقت سابق اليوم إن البلاد لا تزال مفتوحة أمام التجارة.

وقالت الحكومة القطرية في بيان "يؤكد المجلس للمواطنين والمقيمين في الدولة بأن حكومة دولة قطر قامت ومنذ وقت سابق بإتخاذ كل ما يلزم من احتياطات لضمان سير الحياة الطبيعية وعدم التأثر بأي تداعيات يمكن أن تنشأ عن الإجراءات التي إتخذتها الدول الثلاث.

"وسيظل المجال البحري مفتوحا للاستيراد كما سيظل المجال الجوي مفتوحا للاستيراد والتنقل ورحلات الطيران باستثناء الدول التي أعلنت إغلاق حدودها ومجالها الجوي".   يتبع