12 تموز يوليو 2017 / 17:42 / بعد شهرين

توتال تنقب عن الغاز قبالة قبرص رغم انهيار محادثات السلام

نيقوسيا 12 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الطاقة في قبرص إن سفينة حفر تعاقدت معها توتال الفرنسية وإيني الإيطالية تحركت إلى موقع لبدء التنقيب عن الغاز قبالة قبرص اليوم الأربعاء.

تأتي أعمال الحفر، وهي بموجب التزام تعاقدي بين توتال وقبرص، بعد أيام من انهيار محادثات لإعادة توحيد جزيرة قبرص المنقسمة عرقيا بين القبارصة اليونانيين والأتراك.

وتقول تركيا، التي غزت شمال قبرص في 1974 ردا على إنقلاب عسكري وجيز بإيعاز من اليونان، إن الحكومة المعترف بها دوليا لا تملك الصلاحية للتنقيب عن النفط والغاز.

وقال وزير الطاقة القبرصي في بيان إن من المقدر الانتهاء من البئر أونسيفوروس ويست 1 في خلال 75 يوما تقريبا.

تملك الشركتان حقوق ترخيص في الامتياز الواقع على بعد ستة كيلومترات من الحقل ظُهر وهو كشف الغاز المصري البحري العملاق الذي حققته إيني في 2015.

وفي الشهر الماضي أصدرت قبرص إخطارا لعمليات الملاحة في المنطقة بأن أعمال الحفر ستبدأ اعتبارا من العاشر من يوليو تموز حتى أوائل أكتوبر تشرين الأول.

وقال وزير الطاقة إن من المتوقع أن يصل الحفر إلى عمق نحو 4.25 كيلومتر عن مستوى سطح البحر أو 1.6 كيلومتر عن قاع البحر. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below