October 19, 2017 / 11:07 AM / 3 months ago

جينل تبدي ثقة حيال مدفوعات نفط كردستان العراق رغم التوترات

من كارولاين شابس

19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت جينل إنرجي إنها واثقة في أن حكومة إقليم كردستان شبه المستقل في العراق ستواصل سداد مدفوعات صادرات النفط رغم التوترات مع الحكومة المركزية بعد استفتاء صوت فيه سكان الإقليم على الانفصال الشهر الماضي.

وانخفضت أسهم جينل، وهي واحدة من عدد محدود من الشركات الأجنبية المنتجة للنفط في إقليم كردستان العراق، نحو الربع منذ تصويت الأكراد في 25 سبتمبر أيلول لصالح الاستقلال عن العراق في استفتاء تعارضه الحكومة المركزية والقوى الغربية.

وسيطرت القوات العراقية منذ ذلك الحين على بعض أكبر حقول النفط التي كانت تحت السيطرة الكردية وتعطلت العمليات للمرة الأولى أمس الأربعاء حين انخفضت صادرات النفط عبر خط أنابيب بين كركوك وميناء جيهان بتركيا أكثر من النصف.

لكن جينل قالت اليوم الخميس إن عملياتها مستمرة بشكل طبيعي وإنها لم تعزز الأمن في مواقعها.

وقال اسا اكهامونين المدير المالي المعين حديثا لدى جينل لرويترز ”تسير عملياتنا كالمعتاد، تناوب العاملين مستمر، قطع الغيار تأتي حين نحتاجها. العمل يسير كالمعتاد بشكل كبير جدا“. وامتنع عن التعقيب على وضع خط الأنابيب الرابط بين كركوك وجيهان.

وقال إنه يثق في أن حكومة إقليم كردستان العراق ستواصل سداد مدفوعات صادرات النفط. والمدفوعات هي المصدر الرئيسي لإيرادات جينل من النفط الذي تنتجه في حقلي طق طق وطاوكي.

وفي أغسطس آب أبرمت جينل وزميلتها دي.ان.أو النرويجية لإنتاج النفط اتفاقات مع حكومة إقليم كردستان لتسوية دين قائم وإعادة هيكلة مدفوعات صادرات النفط.

وتلقت الشركتان منذ ذلك الحين أول مدفوعات بموجب الهيكل الجديد.

وقال اكهامونين ”إنهم (يقومون بالسداد) دون أي مشكلات منذ عامين حتى الآن وبالإضافة إلى ذلك فإنهم متعاونون للغاية في إيجاد حلول لتسوية المشكلات...‭ ‬منحنا ذلك الكثير من الثقة في أن هناك رغبة والتزاما“.

وقالت الشركة في إشعار نشرته اليوم إن ارتفاعا طفيفا في أسعار النفط ومدفوعات حكومة إقليم كردستان العراق والإيرادات المستمرة من الإنتاج ساعدا في زيادة التدفقات النقدية في الربع الثالث من العام حيث بلغ رصيد النقد غير المرصود لالتزامات محددة 268 مليون دولار في نهاية سبتمبر أيلول ارتفاعا من 246 مليون دولار في الأشهر الثلاثة السابقة.

وأتاح هذا للشركة أيضا خفض صافي الدين 13 بالمئة إلى 138 مليون دولار.

وبلغ متوسط الإنتاج 33 ألفا و810 براميل يوميا في ذلك الربع مقارنة مع 37 ألفا و100 برميل يوميا في المتوسط في النصف الأول من العام.

وبحلول الساعة 0758 بتوقيت جرينتش ارتفعت أسهم جينل اثنين بالمئة.

وقال محلل لدى نيوميس ”الأحداث المتعلقة بالاقتصاد الكلي ستظل على الأرجح المحرك الرئيسي للسهم في الأجل القريب“. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below