December 16, 2017 / 1:35 PM / in a month

حصري-مصادر: بلدنا القطرية تخطط لطرح عام أولي العام المقبل

من هديل الصايغ

الدوحة 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مصادر مطلعة إن شركة بلدنا القطرية تخطط لطرح عام أولي لأسهمها لجمع أموال وجذب مستثمرين استراتيجيين. وتسعى الشركة لإقامة صناعة منتجات ألبان في قلب الصحراء لمساعدة الدوحة في مواجهة مقاطعة دول عربية لها.

وذكرت المصادر التي طلبت عدم نشر اسمها لأن الأمر غير معلن أن الشركة الخاصة اختارت كيو.ان. بي كابيتال ذراع الأنشطة المصرفية الاستثمارية لبنك قطر الوطني لترتيب الطرح في النصف الأول من 2018.

وقال مصدر إن الطرح قد يقيم الشركة، التي نقلت جوا 3400 بقرة لقطر في الأسابيع الأولي من المقاطعة العربية لمواجهة نقص الحليب الطازج، بنحو ملياري ريال (550 مليون دولار)

إلا أن المصادر قالت إن عملية التقييم لم تستكمل وامتنع بنك قطر الوطني والشركة عن التعقيب.

والطرح العام الأولى يبرز أحد السبل التي تسعي من خلالها قطر لدعم اقتصادها في مواجهة المقاطعة بتأسيس شركات محلية لتطوير إنتاج محلي من سلع وخدمات رئيسية.

وقطعت السعودية ودولة الإمارات العربية والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر في يونيو حزيران. وأدت المقاطعة إلى إغلاق الحدود البرية القطرية مع السعودية والتي كان يتم عبرها استيراد الكثير من المواد الغذائية الطازجة كما عطلت خطوط الشحن لقطر عبر الخليج.

وردا على المقاطعة تقدم الحكومة القطرية دعما لوجيستيا وأشكالا أخرى من الدعم لشركات مثل بلدنا لتعزيز الإنتاج المحلي.

وتتضمن خطة ميزانية قطر لعام 2018 مخططا لمنح عقود بقيمة 29 مليار ريال لدعم النمو في القطاع الخاص العام القادم.

وقال مصدر إن شركة بلدنا، المملوكة لرجلي الأعمال القطريين معتز ورامز الخياط، تتطلع لجذب مزيج من المستثمرين الاستراتيجيين والأفراد والمؤسسات من خلال الطرح العام الأولي.

وقال مصدر إن أصول الشركة المدرجة في البورصة ستشمل مزرعة بلدنا وأنشطة إنتاج الحليب وأنشطة تعبئة.

وتضررت البورصة القطرية كثيرا جراء الأزمة المالية العالمية في نهاية العقد الماضي ولم تشهد سوى ثلاثة طروحات عامة أولية منذ 2010. وكان أحدثها لمجموعة استثمار القابضة في أغسطس آب من العام الجاري.

وبعد شحن أول دفعة من الأبقار جوا قال الرئيس التنفيذي للشركة لرويترز الأسبوع الماضي أن بلدنا تعتزم شحن دفعتين جديدتين بحرا تضم كل منهما 3300 رأس من الماشية بحلول فبراير شباط. كما أنها تدرس شحنة أخرى تضم ثلاثة آلاف بقرة ولكن لم يتم طلبها بعد.

ولمواجهة الطقس شديد الحرارة حيث تصل درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية توضع الأبقار في حظائر ترطب هواءها مراوح وزخات من رذاذ الماء.

وتقول الشركة إنها تتوقع بحلول يونيو حزيران زيادة إنتاج الحليب الطازج واللبن إلى 500 طن يوميا وهو ما يكفي لتلبية الطلب المحلي مع بقاء 100 طن فائض للتصدير.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below