February 19, 2018 / 9:16 PM / 2 months ago

مقدمة 1-النفط يسجل أعلى مستوى في أسبوعين، بفضل تعافي أسواق الأسهم وتوترات الشرق الأوسط

من أحمد غدار

لندن 19 فبراير شباط (رويترز) - سجلت أسعار النفط أعلى مستوى في حوالي أسبوعين اليوم الاثنين، مدعومة بتعافي أسواق الأسهم العالمية والتوترات في الشرق الأوسط رغم أن القلق من تزايد الانتاج الأمريكي قلص المكاسب.

وصعدت الأسهم الأوروبية لرابع جلسة على التوالي بعد أن سجلت الأسهم الأمريكية ست جلسات متتالية من المكاسب، في أعقاب موجة مبيعات أثارتها مخاوف من ارتفاع التضخم وزيادة تكاليف الاقتراض. وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 83 سنتا، أو 1.3 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 65.67 دولار للبرميل، بعد أن قفزت أثناء الجلسة إلى أعلى مستوى في 11 يوما عند 65.90 دولار.

وزادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 82 سنتا، أو 1.33 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 62.50 دولار للبرميل بعد أن صعدت في وقت سابق من الجلسة 62.57 دولار وهو أعلى مستوى منذ السابع من فبراير شباط.

وقال كومرتس بنك في مذكرة ”تحسن أداء أسواق الأسهم يقدم... دعما لسوق النفط، وكذلك التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط“.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأحد إن إسرائيل من الممكن أن تتحرك ضد إيران نفسها وليس فقط ضد ”وكلائها“ في الشرق الأوسط بعد أن قربت حوادث عبر الحدود في سوريا الخصمين من مواجهة مباشرة.

وكانت التعاملات في سوق النفط أضعف من المعتاد في جلسة اليوم بسبب عطلات في الولايات المتحدة والصين.

وارتفع عدد الحفارات النفطية النشطة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وهو مؤشر أولي للإنتاج في المستقبل، إلى 798 وهو الأعلى منذ أبريل نيسان 2015 بحسب التقرير الأسبوعي من شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية.

وهذه هي المرة الأولى منذ يونيو حزيران التي يرتفع فيها عدد الحفارات لأربعة أسابيع متتالية، والرقم مرتفع كثيرا من 597 حفارا قبل عام، مع تعزيز شركات الطاقة خططها للانفاق منذ منتصف 2016 عندما بدأت أسعار الخام تتعافى من انهيار استمر عامين.

وتعرقل زيادة كبيرة في انتاج النفط الأمريكي مساعي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين غير أعضاء بالمنظمة، من بينهم روسيا، يخفضون انتاجهم بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية 2018 بهدف إنهاء تخمة المعروض من الخام.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below