July 2, 2018 / 7:41 PM / 4 months ago

مقدمة 1-أمريكا: الطاقة الإنتاجية العالمية تكفي لتعويض انخفاض إنتاج إيران النفطي

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

واشنطن 2 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين إن حملة الضغط التي تشنها الولايات المتحدة على إيران تهدف إلى خفض إيرادات طهران من النفط إلى صفر، في مسعى لدفع القيادة الإيرانية إلى تغيير سلوكها في المنطقة.

وأشار إلى أنه يعتقد أن هناك طاقة إنتاجية عالمية احتياطية تكفي لتعويض تقلص الإمدادات الإيرانية.

وأبلغ براين هوك مدير التخطيط السياسي بوزارة الخارجية الأمريكية مؤتمرا صحفيا بأن الولايات المتحدة تهدف إلى خفض واردات أكبر عدد ممكن من الدول من النفط الإيراني إلى صفر.

وقال هوك إن الولايات المتحدة ستعمل مع حلفاء على أساس كل حالة على حدة، لكن واشنطن لا تخطط لمنح إعفاءات من العقوبات.

وتابع ”يتمثل هدفنا في زيادة الضغط على النظام الإيراني من خلال خفض إيراداته من مبيعات النفط الخام إلى صفر.

”نعمل على تقليل الانقطاعات في السوق العالمية، لكننا على ثقة بأن هناك طاقة إضافية عالمية كافية من النفط“.

وقال البيت الأبيض إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مطلع الأسبوع بأنه سيزيد إنتاج النفط إذا دعت الحاجة وإن المملكة تحوز طاقة إنتاج زائدة بنحو مليوني برميل يوميا.

وفي تغريدة يوم السبت، قال ترامب إن ضخ مزيد من النفط السعودي سيساهم في تعويض نقص الإمدادات من إيران، بعدما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني في مايو أيار، وتحركت لإعادة فرض عقوبات على قطاع النفط في إيران.

ولم يحدد ترامب ما إذا كانت المليوني برميل الإضافية على أساس يومي، لكن الطلب العالمي اليومي يقترب من 100 مليون برميل يوميا.

وتضغط إدارة ترامب على دول للاستغناء عن جميع وارداتها من النفط الإيراني من نوفمبر تشرين الثاني، عندما تعيد الولايات المتحدة فرض عقوبات على طهران، بعدما انسحب ترامب من اتفاقية 2015 النووية بين إيران وست قوى عالمية مخالفا رغبة حلفاء في أوروبا وأرجاء أخرى.

ويضغط مسؤولون أمريكيون على حلفاء في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط للتمسك بالعقوبات بمجرد إعادة فرضها، في مسعى للضغط على إيران للدخول في مفاوضات حول اتفاقية جديدة.

وقال هوك إنه يخطط للاجتماع مع الحلفاء الأوروبيين بريطانيا وفرنسا وألمانيا في نهاية الأسبوع لمناقشة المسألة الإيرانية. وأضاف أنه سيزور وبصحبته مسؤول كبير من وزارة الخزانة الأمريكية دولا خليجية ”في الأيام القادمة“.

وتابع أن نحو 50 شركة دولية أعلنت عن نيتها لمغادرة السوق الإيرانية، وبصفة خاصة في قطاع الطاقة والقطاع المالي، مع تحرك الولايات المتحدة لإعادة فرض العقوبات على إيران.

وقال هوك ”أوضحنا للدول والشركات حول العالم بأننا سنمارس ضغوطا اقتصادية حادة على إيران حتى يغير نظامها سياساته المؤدية لزعزعة الاستقرار“.

وهبطت أسعار النفط اليوم الاثنين مخالفة مسارها في الأسبوع الماضي، مع زيادة الإمدادات من السعودية وروسيا، بينما تضرر النمو الاقتصادي في آسيا وسط تصاعد النزاعات التجارية مع الولايات المتحدة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below