July 19, 2018 / 11:29 AM / 4 months ago

مقدمة 1-رابطة: آخر صادرات اليابان من نفط إيران قد تكون في أكتوبر

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

طوكيو 19 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس رابطة البترول اليابانية اليوم الخميس إن من المرجح أن توقف شركات التكرير اليابانية تحميل النفط الخام الإيراني بحلول منتصف سبتمبر أيلول، على أن تصل آخر شحنات في النصف الأول من أكتوبر تشرين الأول، في ظل الضغوط الأمريكية على الدول لوقف استيراد النفط من إيران.

وطالبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البلدان المستوردة للنفط الإيراني بوقف الواردات اعتبارا من نوفمبر تشرين الثاني حين تعيد فرض عقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي.

وعلى الرغم من ذلك، ذكرت الحكومة الأمريكية أن بعض الحلفاء الذين يعتمدون بصفة خاصة على الإمدادات الإيرانية قد يحصلون على إعفاءات من العقوبات تمنحهم المزيد من الوقت لوقف الشحنات تدريجيا.

وقال رئيس رابطة البترول اليابانية تاكاشي تسوكيوكا، الذي يرأس أيضا مجلس إدارة إديميتسو كوسان ثاني أكبر شركة تكرير في اليابان، ”تجري شركات التكرير اليابانية استعداداتها... على افتراض أن العقوبات الأمريكية سيتم تطبيقها“.

وأضاف ”بالأخذ في الاعتبار أنه سيتم الانتهاء من المدفوعات بحلول نهاية أكتوبر، من المهم لشركات التكرير أن تنتهي من التحميل (تحميل النفط الإيراني) قبل منتصف سبتمبر“.

وأضاف أن القطاع يطالب الحكومة اليابانية بالسعي للإبقاء على المستويات الراهنة من الواردات الإيرانية في المحادثات مع الولايات المتحدة. غير أن مصدرا بالحكومة اليابانية طلب عدم ذكر اسمه قال إن الحصول على استثناء من العقوبات ”صعب“.

كانت رابطة البترول اليابانية قالت الشهر الماضي إن شركات التكرير اليابانية ستوقف الاستيراد من إيران على الأرجح، لكنها كشفت اليوم عن مزيد من التفاصيل بخصوص المواعيد المحتملة لذلك.

وقال كثير من شركات التكرير في اليابان، رابع أكبر مستورد للنفط في العالم، إنها سلمت بوقف الواردات كلية من أحد أهم الموردين لها على خلاف ما حدث في جولة سابقة من العقوبات شهدت خفضا كبيرا للواردات من إيران.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة في القطاع إن شركات الشحن أبلغت شركات التكرير اليابانية أنها ستوقف تحميل شحنات نفط من إيران. وطلبت المصادر عدم ذكر أسمائها لأنها غير مخولة بالتحدث لوسائل الإعلام.

يأتي ذلك في أعقاب إعلانات مماثلة من شركات شحن عالمية كبيرة منها إيه.بي مولر ميرسك الدنمركية.

وعلى عكس اليابان، زادت الصين وبعض الدول الأوروبية مشترياتها من النفط الإيراني بدرجة كبيرة في أعقاب رفع عقوبات سابقة.

كانت رويترز قالت الأسبوع الماضي إن أكبر البنوك اليابانية أعلنت بالفعل أنها ستوقف جميع المعاملات المتصلة بإيران للامتثال بالموعد النهائي الذي حدده ترامب في نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت مصادر في القطاع إن شركات التكرير اليابانية تبحث عن إمدادات بديلة من الشرق الأوسط والولايات المتحدة وغيرهما.

استوردت اليابان 172 ألفا و216 برميلا من النفط الإيراني يوميا في العام الماضي، بانخفاض 24.2 بالمئة عن العام السابق، وشكل النفط الإيراني 5.3 بالمئة من إجمالي واردات الخام اليابانية.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below