September 24, 2018 / 1:23 PM / 2 months ago

مقدمة 1-متحدثة: أوتوتك لتكنولوجيا التعدين تنوي الانسحاب من إيران

(لإضافة تفاصيل)

هلسنكي 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت متحدثة باسم أوتوتك الفنلندية لتكنولوجيا التعدين اليوم الاثنين إن الشركة ستنسحب من إيران بسبب العقوبات الأمريكية الجديدة.

تعمل أوتوتك على بناء المصانع وتصنيع المعدات وتقديم الخدمات إلى صناعات المعادن ومعالجة المعادن، ولها تاريخ طويل في إيران، وبقيت في السوق بعدما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على طهران في 2010.

وبدأت أنشطة الشركة في العودة لطبيعتها بعد إبرام الاتفاق النووي مع إيران عام 2015، مما ساعد أوتوتك في الحصول على طلبيات من الشركة الوطنية لصناعة النحاس الإيرانية والشركة الإيرانية الدولية للهندسة.

وتأتي أحدث العقوبات على إيران بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران. وأجبرت العقوبات الجديدة الشركات في أنحاء أوروبا على إعادة النظر في استثماراتها هناك.

وأعيد فرض بعض العقوبات على إيران في السادس من أغسطس آب بينما سيبدأ سريان البعض الآخر في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت المتحدثة إيلا باتيلا لرويترز بالبريد الإلكتروني ”نمتثل لكل العقوبات القائمة. مشاريعنا في إيران في مراحلها النهائية بالفعل... ونهدف لاستكمال مشروعاتنا بحلول الرابع من نوفمبر“.

ولم تفصح أوتوتك عن إجمالي حجم أنشطتها في إيران، لكنها قالت في مايو أيار إن السوق لا تمثل حصة كبيرة من مبيعاتها العالمية البالغة نحو 1.2 مليار يورو (1.41 مليار دولار).

وتتعلق طلبية الشركة الوطنية لصناعة النحاس الإيرانية بوحدات إنتاج لحمض الكبريتيك لمصاهر النحاس بقيمة نحو 50 مليون يورو. أما طلبية الشركة الإيرانية الدولية للهندسة فتخص تكنولوجيا بقيمة 45 مليون يورو لمصنع حديد.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below