June 21, 2019 / 11:31 AM / 5 months ago

مقدمة 1-حصري-مصادر: إتش.إس.بي.سي يفوز بأول دور استشاري كبير في قطر منذ أزمة الخليج

من ديفيد باربوشيا وإريك كنيكت

دبي/الدوحة 21 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر مطلعة إن شركة كيو تيرمنلز لتشغيل الموانئ التي تسيطر عليها الدولة في قطر فوضت إتش.إس.بي.سي لتنسيق قرض بقيمة 500 مليون دولار، ليفوز البنك بدور كبير المستشارين في صفقة في قطر للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة بين الدوحة وجيرانها.

ووجد البنك المدرج في لندن نفسه، مع بنوك أخرى، محاصرا في خضم الخلاف الذي نشب بين قطر من ناحية والسعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر من ناحية أخرى، حيث قطعت الدول الأربع العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر في 2017 متهمة إياها بتمويل الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وقالت كيو تيرمنلز في بيان اليوم الجمعة إن اتفاق القرض لم يتم الانتهاء منه بعد.

وأضافت ”فيما يخص إتش.إس.بي.سي، لم يتم الانتهاء من اتفاقات تمويل دولية حتى الآن. بالنظر إلى مركزها المالي القوي ودعم مساهميها، فإن كيو تيرمنلز لديها العديد من الخيارات لتمويل النمو حاليا ومستقبلا“.

وعزف إتش.إس.بي.سي وغيره من البنوك عن الصفقات القطرية الكبرى في أعقاب الأزمة الدبلوماسية، وأعطى الأولوية لأنشطته في السعودية التي له وجود قوي فيها، مع تعهد المملكة بمجموعة من الصفقات في إطار جهودها الرامية للانفتاح وتحويل الاقتصاد وسط هبوط أسعار النفط.

نتيجة لذلك، لم يرتب إتش.إس.بي.سي أي صفقات سندات في قطر منذ بدء الأزمة في 2017، بحسب بيانات رفينيتيف، بعدما كان يتصدر قائمة مرتبي تلك الصفقات.

وعلى الرغم من مشاركته في صفقات قروض قطرية خلال العامين الأخيرين، لم يضطلع بأي أدوار قيادية، وتراجع ترتيبه في سوق الديون المصرفية المحلية.

لكن بعدما فاتته تفويضات مجزية مثل السندات السيادية التي أصدرتها الدوحة بقيمة 12 مليار دولار، يسعى البنك لاستعادة مركزه في قطر، بحسب المصادر المطلعة.

وقالت المصادر إنه تقرر تعيين إتش.إس.بي.سي، الذي أحجم عن التعقيب، في دور المنسق الوحيد لتسهيل مصرفي قيمته 500 مليون دولار لأجل خمس سنوات للشركة المسؤولة عن تطوير وتشغيل ميناء حمد القطري، وإنه خاطب في الآونة الأخيرة بنوكا أخرى للمشاركة في الصفقة.

* دور قيادي

قاد البنك كل إصدار سندات سيادي تقريبا في الخليج على مدار الأعوام القليلة الماضية، مع زيادة اعتماد الحكومات في المنطقة على الدين لسد عجز في الميزانيات ناجم عن تراجع في أسعار الطاقة.

وفي أحدث سنداتها هذا العام، وكان إصدارا ضخما حجمه 12 مليار دولار، فوضت قطر مجموعة البنوك ذاتها تقريبا التي رتبت إصدار سنداتها العام الماضي، فيما قال مصدر آنذاك إنه كان إظهارا لالتزام الدولة الخليجية تجاه شركائها القائمين.

وكان من بين تلك البنوك ستاندرد تشارترد وكريدي أجريكول وأربعة بنوك لديها استثمار قطري: باركليز وكريدي سويس ودويتشه بنك وبنك قطر الوطني. ولم يشارك أي من تلك البنوك في ترتيب إصدارات السندات السعودية الأخيرة.

وعلى مدار الأعوام القليلة الماضية، رسخ اتش.اس.بي.ٍسي حضوره في السعودية، مع انفتاح المملكة على المستثمرين الأجانب في إطار إصلاحات اقتصادية يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وكان البنك أحد البنوك المكلفة بقيادة طرح السندات الدولية الأول العملاق لشركة أرامكو هذا العام، وسبق تفويضه كمستشار في الطرح العام الأولي للشركة المملوكة للدولة، والذي من المتوقع الآن إجراؤه بين 2020 وأوائل 2021.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below