July 2, 2019 / 3:11 PM / 5 months ago

سندات لبنان ترتفع لفترة وجيزة بعد "لفتة رمزية" من قطر

دبي 2 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت السندات الدولارية التي أصدرتها الحكومة اللبنانية هذا الأسبوع بعد أنباء عن شراء قطر بعضا منها، لكن المكاسب تبددت وسط تساؤلات في السوق عما إذا كانت قد ساهمت كثيرا في دعم اقتصاد لبنان المتعثر.

قالت قطر في وقت سابق هذا العام إنها تخطط لشراء سندات لبنانية دولارية بقيمة 500 مليون دولار لدعم اقتصاد لبنان. وأبلغ مسؤول قطري رويترز يوم الأحد أن الدوحة اشترت بعض تلك السندات، دون أن يحدد موعد أو حجم الصفقة. وقال وزير المالية اللبناني إن الخطوة القطرية جدية.

وارتفعت السندات اللبنانية أمس الاثنين، إذ صعدت السندات المستحقة في 2037 بما يزيد عن ثلاثة سنتات إلى أعلى مستوياتها منذ مايو أيار، لكنها تراجعت مجددا اليوم الثلاثاء.

وقال محللون ومصادر في السوق إن من الصعب تحديد تأثير الصفقة القطرية وما تعنيه لتعافي اقتصاد لبنان. ويعاني لبنان من إحدى أعلى نسب الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في العالم، ويكافح لتنفيذ إصلاحات اقتصادية يحتاجها لتفادي أزمة ائتمان.

وقال ماركوس شينيفيكس المحلل المعني بشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والبحوث السياسية العالمية لدى تي.إس لومبارد ”أعتقد أن عبارة ’بعض السندات‘ غامضة جدا، وتشير إلى لفتة رمزية لا إلى برنامج حقيقي لدعم لبنان“.

وامتنعت الحكومة القطرية عن التعليق عن حجم مشترياتها من السندات اللبنانية، أو أي تفاصيل أخرى مرتبطة بالصفقة.

* تأثير ملحوظ

لم يتضح أيضا ما إذا كان شراء سندات لبنانية في السوق سيُترجم إلى فوائد اقتصادية، وكيفية ذلك.

وقال ريتشارد بريجز خبير الأسواق الناشئة لدى كريديت سايتس، ومقرها لندن، ”فيما عدا إعطاء السندات اللبنانية بعض الدعم، لم يكن ذلك ليحدث فرقا إلا إذا تم شراء السندات من اللبنانيين (بشكل رئيسي البنوك)، إذ أن ذلك من شأنه أن يجلب دولارات إلى لبنان“.

وبعد أيام قليلة من تعهد قطر بالاستثمار في لبنان في يناير كانون الثاني، قدمت منافستها الإقليمية السعودية تعهدا مماثلا بدعم لبنان بجميع الوسائل الممكنة للحفاظ على استقراره.

وفال شينيفيكس ”كان الدعم الجدي سيتمخض عن تأثير ملموس على منحنى العائد (اللبناني). بالنظر إلى نموذج الدعم السعودي لمصر في 2014، فإن تلك الأمور عندما تحدث حقا تكون ملحوظة جدا“.

ومنح الإعلان القطري مستثمري أدوات الدين اللبنانية بعض الشعور بالارتياح، بعدما قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني الأسبوع الماضي إن لبنان يواجه خطر إعادة هيكلة الدين أو اتخاذ خطوات ربما تشكل تخلفا عن السداد.

وقال سيرجي ديرجاتشيف المدير المعني بديون شركات الأسواق الناشئة لدى يونيون للاستثمار، ومقرها ألمانيا، ”هذا وحده قوي جدا، لاسيما في الوقت الحاضر الذي يشهد تناحرات جيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا“.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below