November 21, 2019 / 1:57 PM / 21 days ago

الجزائر تعتزم تقليص مشتريات القمح بشدة لخفض فاتورة الاستيراد

تونس 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تسعى الجزائر لتقليص وارداتها من القمح تقليصا حادا بينما تحاول كبح جماح برنامجها باهظ التكلفة للخبز المدعم في مواجهة احتجاجات شعبية رافضة للنخبة الحاكمة.

وقالت الحكومة الجزائرية في بيان صدر في وقت متأخر أمس الأربعاء إن الجزائر قررت تحديد سقف لواردات القمح اللين عند أربعة ملايين طن سنويا بدلا من 6.2 مليون طن.

وأضاف البيان أن القرار يستهدف الحفاظ على العملة الصعبة وخفض واردات الجزائر من الحبوب، وبخاصة القمح اللين.

يفهم من القرار أن الحكومة تُقدر احتياجات السوق المحلية من القمح اللين بأربعة ملايين طن.

وقال مصدر حكومي إن القرار سيكون ساريا بأثر فوري.

الجزائر أحد أكبر مشتري القمح في العالم، ومعظم واردتها منه من فرنسا. وأنفقت الجزائر نحو ثلاثة مليارات دولار على واردات القمح العام الماضي والتي شملت القمح الصلد والطحين (الدقيق) والسميد.

لكن في ظل تأثرها بتراجع أسعار النفط منذ 2014، فإنها تحاول خفض وارداتها.

ودفعت الاحتجاجات الحاشدة هذا العام، والتي أدت لرحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بعد فترة طويلة في الحكم، الحكومة المؤقتة للتحرك لمواجهة الفساد.

وقال تجار حبوب إن تحديد سقف الواردات جاء متماشيا مع تحركات أخرى قامت بها السلطات هذا العام.

وأوقفت الحكومة في يوليو تموز رئيس الديوان المهني للحبوب عن العمل بعد تحقيق في مزاعم فساد، كما أغلقت عددا من مطاحن الدقيق في البلاد والتي يبلغ عددها 500 مطحن.

وقال مصدر في وزارة الزراعة إنه بعد إغلاق 45 مطحنا يجري حاليا إجراء تحقيقات بخصوص ما يزيد على 300 مطحن آخر.

وأحجم الديوان المهني للحبوب عن استيراد القمح في أكتوبر تشرين الأول، رغم اعتياده شراء القمح عبر مناقصة شهريا.

وقال أحد التجار الأوروبيين ”يريدون إظهار أنهم يرغبون في الحد من سوء الاستخدام والإدارة“.

لكن التجار يشككون في قدرة الجزائر على تقليص واردات القمح بشكل حاد بسبب انخفاض الإنتاج المحلي وأهمية برنامج الخبز المدعم.

وطرح الديوان المهني للحبوب أمس الأربعاء مناقصة لتوريد القمح اللين. وقال تجار إن الديوان اشترى نحو 500 ألف طن بسعر بين 223 و224 دولارا تقريبا للطن شاملا تكلفة الشحن.

تغطية صحفية لمين شيخي - شارك في التغطية جَس ترومبز في باريس - إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below