January 15, 2020 / 2:05 PM / 6 months ago

مقدمة 1-الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية يرحب بتولي رئيس بوينج الجديد مهامه

من ألكسندر كورنويل وأحمد حجاجي

الكويت 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - رحب أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية اليوم الأربعاء تغيير الإدارة العليا لبوينج هذا الشهر في الوقت الذي تواجه فيه الشركة الأمريكية لصناعة الطائرات وقف تحليق طائرتها الأفضل مبيعا 737 ماكس في أعقاب حادثي تحطم.

كانت بوينج قد عينت ديفيد كالهون، المسؤول التنفيذي السابق في جنرال إلكتريك وعضو مجلس إدارة بوينج منذ عام 2009، في منصب الرئيس التنفيذي والرئيس خلفا لدينيس مويلنبرج.

والخطوط القطرية إحدى أكبر شركات الطيران في الشرق الأوسط وأحد أكبر عملاء بوينج. وانتقد الباكر بوينج ومنافستها إيرباص من قبل وقال في مرة إن بوينج يديرها محاسبون ومحامون.

وقال الباكر ”لدي ثقة كبيرة في الإدارة الجديدة لبوينج ولدي ثقة كبيرة في قيادة السيد كالهون للشركة.

”أنا سعيد جدا لرحيل السيد مويلنبرج“.

وعزلت بوينج مويلنبرج بعدما اتضح على نحو متزايد أنه لا يحقق الكثير في سبيل حل أزمة 737 ماكس التي كلفت الشركة تسعة مليارات دولار وأضرت بالموردين وبشركات الطيران وهددت بخفض وتيرة النمو الاقتصادي الأمريكي.

وتوقف العمل بطائرات 737 ماكس منذ مارس آذار بعد حادثي التحطم اللذين أوديا بحياة 346 شخصا في إندونيسيا وإثيوبيا.

وتأجل تطوير بوينج للطائرة 777-9، وهي نسخة جديدة من طائرتها الشهيرة عريضة البدن، مع تركيز الشركة على التعافي من أزمة 737 ماكس.

وقال الباكر إن من المتوقع أن تتسلم الخطوط القطرية، أحد أوائل عملاء الطائرة 777-9، الدفعة الأولى من هذا الطراز بحلول منتصف 2021 وهو موعد قال إنه متأخر عما كان مزمعا في الأصل.

وأضاف ”من المهم الإشارة إلى أن التأخير ليس لسبب آخر سوى ماكس... تركيز بوينج بالكامل الآن هو إعادة ماكس إلى الطيران“.

وأشار الباكر إلى أن الخطوط القطرية المملوكة للدولة ستعلن تكبد خسائر في السنة المالية المنتهية في 31 مارس آذار لكنه توقع تحقيق تعادل بين الإيرادات والمصروفات في السنة المالية 2020-2021.

وأضاف للصحفيين أن الخطوط القطرية تأمل في تحقيق ربحية في السنة المالية 2021-2022.

وقال إن الشركة ستواصل تسيير الرحلات إلى إيران وإنها لم تخسر أي حجوزات خلال تصاعد التوتر بمنطقة الشرق الأوسط في الآونة الأخيرة بعد مقتل قائد عسكري إيراني بارز في ضربة بطائرة أمريكية مسيرة وإطلاق صواريخ إيرانية على أهداف أمريكية بالعراق ردا على ذلك.

وقال الباكر إن الخطوط القطرية نقلت 29 مليون مسافر في السنة المالية المنتهية في 31 مارس آذار 2019.

وأُلغي عدد من الرحلات الجوية إلى إيران الأسبوع الماضي بعد تحطم طائرة ركاب أوكرانية في طهران التي قالت فيما بعد إنها أسقطت الطائرة بطريق الخطأ في خضم أجواء من التوتر بعد هجماتها الصاروخية الانتقامية في العراق.

وتستخدم العديد من شركات الطيران المجال الجوي الإيراني ومن بينها الخطوط الجوية القطرية التي لا يُسمح لها بالتحليق في المجال الجوي لبعض الدول الخليجية العربية المجاورة لقطر.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below