April 7, 2020 / 4:29 PM / 3 months ago

مقدمة 1-البنوك الجزائرية سترجئ مدفوعات قروض الشركات المتضررة من فيروس كورونا

من حميد ولد أحمد

الجزائر 7 أبريل نيسان (رويترز) - قال البنك المركزي اليوم الثلاثاء إن البنوك الجزائرية ستؤجل أو تعيد جدولة مدفوعات قروض الشركات التي تأثرت ماليا بأزمة فيروس كورونا.

وأضاف البنك المركزي في بيان أن البنوك ستواصل تمويل العملاء المستفيدين من تأجيل مدفوعات القروض بينما سيجري تخفيض الحد الأدنى الإلزامي للسيولة لتمكين البنوك من زيادة مستويات التمويل.

يصاحب أزمة فيروس كورونا انهيار في أسعار النفط يستنزف مالية الجزائر التي تعتمد بشدة على إيرادات تصدير الطاقة، وبعد عام من اضطرابات سياسية.

وقال الرئيس عبد المجيد تبون الشهر الماضي إنه سيخفض الإنفاق العام المزمع هذا العام بنسبة 30 بالمئة، بتأجيل عدد من المشروعات الاقتصادية والاجتماعية التي تستهدف إنعاش الاقتصاد.

كما أمر شركة الطاقة الوطنية سوناطراك بتخفيض خططها لنفقات الاستثمار بمقدار النصف إلى سبعة مليارات دولار، وذلك بعد ثلاثة أشهر فقط من موافقة الحكومة على قانون جديد للطاقة يهدف إلى زيادة الاستثمار من خلال تقديم حوافز للشركات الأجنبية.

وقال محللون إن الخطوة التي اتخذها البنك المركزي قد تساعد الشركات في تخفيف الضغوط المالية.

وقال الهواري تيغرسي الخبير الاقتصادي وعضو لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني (البرلمان) ”هذا إجراء هام للغاية لتفادي إفلاس العديد من الشركات ... ينبغي على الحكومة أيضا تقديم قروض بفائدة صفر في ظل هذه الظروف“.

وقال البنك المركزي إنه مستعد لاتخاذ المزيد من الخطوات لمساعدة الشركات على اجتياز الأزمة.

إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below