May 13, 2020 / 9:25 PM / 2 months ago

مقدمة 1-بيانات: شحنة وقود تبحر صوب فنزويلا بعد تحميلها في إيران

(لإضافة تفاصيل)

13 مايو أيار (رويترز) - تفيد بيانات تتبع السفن من رفينيتيف أيكون أن ناقلة واحدة على الأقل تحمل وقودا جرى تحميله في ميناء إيراني تبحر صوب فنزويلا التي تعيش أزمة خانقة، وهو ما قد يساعد في تخفيف مشاكل شح البنزين في البلد الأمريكي الجنوبي.

وبحسب البيانات، عبرت الناقلة المتوسطة ”كلافل“ التي ترفع العلم الإيراني قناة السويس اليوم الأربعاء بعد تحميلها بالوقود نهاية مارس آذار بميناء بندر عباس الإيراني.

وثمة أربع سفن أخرى من نفس الحجم، ترفع جميعها العلم الإيراني وجرى تحميلها بالوقود عند بندر عباس أو قريبا منه، تقترب من عبور المحيط الأطلسي بعد أن مرت في قناة السويس. ولم تكشف أي منها بعد وجهتها النهائية، وفقا للبيانات.

لكن إحداها، السفينة ”فورشين“، تظهر على قائمة ناقلات من المقرر دخولها أحد موانئ فنزويلا، حسبما أفاد مصدر مطلع. وقال ساسة معارضون إن لديهم معلومات بأن الناقلات الخمس متجهة إلى فنزويلا.

وقال لويس ستيفانيلي، النائب المعارض وعضو لجنة الطاقة بالمجلس الوطني الفنزويلي، ”آمل أن تساعد في تخفيف نقص المعروض، لكن مشكلة البنزين في فنزويلا مشكلة هيكلية، وليست مؤقتة.“

تبلغ طاقة شبكة التكرير الفنزويلية 1.3 مليون برميل يوميا لكنها شبه منهارة بسبب ضعف الاستثمار ونقص أعمال الصيانة في السنوات الأخيرة. وفي العام الماضي، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية بي.دي.في.إس.ايه في إطار جهود واشنطن للإطاحة بالرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

تخضع كل من إيران وفنزويلا لعقوبات أمريكية تشمل صناعة النفط.

ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية ولا شركة النفط الوطنية الفنزويلية أو وزارة النفط حتى الآن على طلبات للتعليق.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below