May 29, 2020 / 2:30 PM / 2 months ago

سمير جعجع: فرصة حصول لبنان على دعم من صندوق النقد ضئيلة

بيروت 29 مايو أيار (رويترز) - قال السياسي اللبناني المعارض سمير جعجع اليوم الجمعة إن الفرصة ضئيلة أمام لبنان للحصول على مساعدات يحتاجها بشدة من صندوق النقد الدولي في ضوء فشل الحكومة في القيام بإصلاحات يطالب بها المانحون لمعالجة الأزمة المالية.

وقال جعجع ”للأسف (الأمور) رايحة من سيء إلى أسوء“. وأضاف ”ممكن توصل برأيي إلى الشيء اللي اسمه الاضطراب الاجتماعي والعنف الاجتماعي“.

والأزمة المالية مستمرة منذ فترة طويلة وتمثل أكبر تهديد لاستقرار البلاد منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975 و1990. وبرزت الأزمة إلى صدارة المشهد في أكتوبر تشرين الأول عندما اندلعت احتجاجات واسعة ضد الفساد وسوء الإدارة من جانب النخبة الطائفية.

وقال جعجع المتحالف سياسيا مع الولايات المتحدة وحلفائها من دول الخليج العربية ”الوضع في لبنان ليس عصيا على الحل .. لا. بس من وقت ما اندلعت الأزمة في 17 تشرين (أكتوبر) لهلق انت شايف ان في شي تغير في إدارة الدولة؟ يعني صار كل هالانتفاضة الشعبية معقول ما شي تغير في طريقة التصرف؟“.

وأضاف ”مثل ما هي. كيف بدنا نخلص البلد إذا ضلت تصرفات برأس الدولة (كما هي)؟“.

وقال جعجع الذي انسحب حزبه من الحكومة بعد اندلاع الاحتجاجات إن حكومة رئيس الوزراء حسان دياب لم تنفذ أي إصلاحات. وفي ظل غياب أي سبل بديلة للحصول على مساعدات، بدأت الحكومة مفاوضات مع صندوق النقد الدولي في مايو أيار.

لكن جعجع قال إن الأمل في الحصول على الدعم ”كثير كثير ضئيل“.

وأضاف ”من وقت ما استلمت هالحكومة وكل العالم ناطرين إصلاحات، لحد هلق ما صار و لا أي شي من الإصلاحات المطلوبة... اللي صار خطط عمل وطروحات ووعود، بس هذا ما حدا بقى رح يقبل فيه“.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below