الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على الرئيس السوري

Mon May 23, 2011 11:04am GMT
 

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل)

بروكسل 23 مايو ايار (رويترز) - فرض الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين عقوبات على الرئيس السوري بشار الأسد ومسؤولين كبار آخرين لزيادة الضغط على حكومته لانهاء أسابيع من العنف ضد المحتجين.

واتفق وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد أثناء اجتماع في بروكسل على توسيع العقوبات المفروضة على سوريا بإضافة مسؤولين سوريين بينهم الأسد لقائمة من تشملهم القيود التي يفرضها الاتحاد على السفر وتجميد الأصول.

وقال أحد الدبلوماسيين الأوروبيين "من الناحية الفنية تم قبول الاجراء القانوني" مضيفا أن وزراء الخارجية سيجرون المزيد من المناقشات اليوم.

وصرح وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله انه من الضروري التحرك ضد كبار الزعماء السوريين.

وقال "اذا قمع شخص مواطنيه بهذا الشكل ورد على المظاهرات السلمية بالقوة يجب الا يترك هذا الاتحاد الاوروبي دون رد."

وقال شهود عيان ان قوات الامن السورية قتلت ستة أشخاص في مدينة حمص يوم السبت خلال تشييع جنازة من قتلوا في أحدث عمليات قمع لمظاهرات مطالبة بانهاء حكم الاسد.

وقدرت جماعات مدافعة عن حقوق الانسان ان عدد من قتلوا خلال حملة القمع التي شنتها قوات الامن السورية لانهاء نحو شهرين من الاحتجاجات التي بدأت في الجنوب وامتدت الى بلدات اخرى بأكثر من 700 قتيل.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان لديه اسماء 863 مدنيا قتلوا برصاص قوات الامن السورية منذ اندلاع الانتفاضة.   يتبع