30 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 08:59 / بعد 6 أعوام

تلفزيون- تركيا تبدأ عمليات رفع المخلفات بعد أسبوع على الزلزال

القصة 7086

ارجس في تركيا

تصوير 30 أكتوبر تشرين الأول 2011

الصوت طبيعي مع لغة تركية

المدة 2.30 دقيقة

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - عمال الطواريء يبدأون تنظيف ورفع أنقاض المباني التي انهارت في الزلزال الذي ضرب بلدة ارجس مع وصول جهود الانقاذ الى نهايتها.

اللقطات

1 لقطات متعددة لمعدات ثقيلة تزيح الأنقاض.

2 لقطات متعددة لناجين من الزلزال في شارع.

3 لقطات مختلفة لمئذنة مسجد منهارة.

4 عمال طواريء.

5 حطام سيارة.

6 عمال انقاذ يتحدثون الى ناجين.

7 عامل انقاذ يدعى يلماظ ارسوي يقول بالتركية "في الوقت الحالي تجري عمليات البحث والانقاذ في هذا المبنى السكني فقط. سمعنا أن هناك رجلا تحت الأنقاض. يعمل المنقذون على الوصول له. بخلاف ذلك لا توجد عمليات بحث في ارجس."

8 معدات ثقيلة تعمل.

9 العامل يلماظ ارسوي يقول بالتركية "عمليات البحث والانقاذ تختتم اليوم ما لم نتلق طلبا بعينه من أجل أناس مفقودين."

10 لقطات متعددة لناجين من الزلزال يتفقدون ركاما.

11 لقطات مختلفة لعمال طواريء ينظفون ركاما.

12 ناجون يتناولون الشاي.

القصة - توقف تركيا اليوم الأحد عمليات الانقاذ الخاصة بالبحث عن ناجين بين أنقاض المباني التي انهارت في الزلزال الذي ضربها الأسبوع الماضي وبلغ عدد ضحاياه المعروفين حتى الآن 582 شخصا. وأنقذ ما يزيد على 200 شخص من تحت الركام.

وتجري عمليات الانقاذ فقط في مبنى سكني منهار حيث يمشط رجال الانقاذ الأنقاض في موقعه بحثا عن رجل ذكر انه يقبع تحتها.

وقال عامل انقاذ يدعى يلماظ ارسوي "في الوقت الحالي تجري عمليات البحث والانقاذ في هذا المبنى السكني فقط. سمعنا أن هناك رجلا تحت الأنقاض. يعمل المنقذون على الوصول له. بخلاف ذلك لا توجد عمليات بحث في ارجس."

واضاف "عمليات البحث والانقاذ تختتم اليوم ما لم نتلق طلبا بعينه من أجل أناس مفقودين."

وبعد اسبوع من الزلزال القوي الذي ضرب جنوب شرق تركيا يجوب الناجون الشوارع امام منازلهم المتهدمة ويشكو بعضهم من ان عائلاتهم لم تحصل على خيام بعد مع اقتراب الشتاء.

ووصل العدد الرسمي أمس السبت لضحايا الزلزال إلى 582 قتيلا. وكانت بلدة ارجس اكثر البلدات تضررا من الزلزال الذي بلغت قوته 7.2 درجة حيث قتل فيها 455 شخصا. ولم يعثر على اي ناجين تحت الانقاض منذ انقاذ صبي يبلغ من العمر 13 عاما من بين حطام بناية في الساعات الاولى من صباح الجمعة.

وقال بشير اتلاي نائب رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي في مدينة فان أمس ان عمليات البحث والانقاذ ستتوقف في آخر اربعة مواقع في ارجس في غضون ساعات.

وتقطن المنطقة اغلبية من الاكراد وتحاول الحكومة بناء جسور تواصل مع الاقلية الكردية بينما تقاتل منذ عقود تمردا يقوده حزب العمال الكردستاني وهو ما من شأنه ان يجعلها حساسة لأي اتهامات بالاهمال.

تلفزيون رويترز م م

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below