25 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 09:23 / منذ 6 أعوام

تلفزيون- الناجون من زلزال تركيا يقيمون بمخيمات والقتلى بلغوا 366

القصة 2073

بلدة ارجس في تركيا

تصوير 25 أكتوبر تشرين الأول 2011

الصوت طبيعي

المدة 2.38 دقيقة

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - يندب ضحايا زلزال تركيا حظهم لعدم توفر المرافق لهم وهم يمضون ثاني ليلة باردة في خيام ومع ذلك يساعد بعضهم في العمل المتواصل لاستخراج مزيد من الناجين من تحت أنقاض المباني المنهارة.

اللقطات

1 لقطات متعددة لعمال انقاذ ينقبون في أنقاض.

2 لقطات مختلفة لعمال انقاذ يحاولون تدفئة أنفسهم حول نار.

3 لقطات متعددة لخيام في مخيم.

4 ناجون من الزلزال يغسلون وجوههم.

5 ناجون يحضرون شايا.

6 ناجون يتناولون الافطار.

7 أحد الناجين يقول بالتركية "البرد قارس داخل الخيام وعلى الرغم من ذلك استخرجت أحد اخواني وأحد ابناء اخوتي من تحت الركام."

8 ناجون في المخيم.

9 إحدى الناجيات تقول بالتركية "أمضينا الليل في جو شديد البرودة. تجمدنا طوال الليل دون ان يقدم لنا أحد أي بطاطين أو دفايات..ليس لدينا حتى مرحاض. الناس بدأوا يمرضون.. المكان قذر للغاية هنا."

10 ناجون يدخلون خياما ومعهم ماء وخبز.

القصة - قضى عشرات الاف الناجين من زلزال تركيا ليلة ثانية في خيام وسيارات أو حول نيران صغيرة أضرموها في بلدات تتعرض لهزات تابعة للزلزال القوي الذي ضرب شرق تركيا وقتل المئات.

وارتفع عدد القتلى ضحايا الزلزال صياح الثلاثاء الى 366 بالاضافة الى مئات المفقودين.

ويجاهد الناجون ورجال الانقاذ لاخراج أقاربهم الذين يعرفون انهم محاصرون تحت الأنقاض.

وقال رجل يقف امام صف من الخيام التي عليها رمز الهلال الأحمر التركي في مخيم ببلدة ارجس "البرد قارس داخل الخيام وعلى الرغم من ذلك استخرجت أحد اخواني وأحد ابناء اخوتي من تحت الركام."

ويتركز القتلى والجرحى حتى الآن في ارجس ومدينة فان عاصمة اقليم فان مع استمرار تفقد المسؤولين للمناطق المعزولة.

وذكرت محطة تلفزيون (سي.ان.ان ترك) التركية انه تم انقاذ سبعة ليل الاثنين.

ومع استعداد الناجين الملتاعين لمواراة أحبائهم الثرى اليوم الثلاثاء واصل آخرون مراقبتهم لتلال الخرسانة المحطمة والركام والقرميد وهم يتضرعون الى الله ان يعثر رجال الانقاذ على أحبائهم أحياء.

وقالت ادارة الكوارث والطواريء ان 1301 اصيبوا بجراح و2262 مبنى تعرضت للانهيار.

وتركز فرق الانقاذ عملها على بلدة ارجس التي يقطنها زهاء 100 ألف نسمة والتي كانت أكثر المناطق تضررا بالزلزال الذي بلغت قوته 7.2 درجة.

وقالت امرأة من الناجين بعد أن أمضت ليلة ثانية في خيمة بارجس "أمضينا الليل في جو شديد البرودة. تجمدنا طوال الليل دون ان يقدم لنا أحد أي بطاطين أو دفايات..ليس لدينا حتى مرحاض. الناس بدأوا يمرضون.. المكان قذر للغاية هنا."

وتحول وسط مدينة فان عاصمة اقليم فان الى مدينة اشباح مع انقطاع الكهرباء بها وخلوها من المارة. وفان مدينة قديمة تقع على ضفاف بحيرة تحيط بها جبال تكسوها الثلوج ويبلغ عدد سكانها مليون نسمة.

تلفزيون رويترز م م

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below