22 آب أغسطس 2011 / 18:23 / بعد 6 أعوام

محفظة ليبيا الاستثمارية المستنزفة ربما تعرقل إعادة البناء

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من دنيش نير

دبي 22 أغسطس اب (رويترز) - من المرجح أن ترث المعارضة الليبية المسلحة وهي توشك على إسدال الستار على نظام حكم معمر القذافي الذي استمر 41 عاما محفظة استثمارية مستنزفة في صندوق الثروة السيادية للبلاد الذي يميل لتكتم انشطته حيث سبب هبوط الأسواق هذا العام مزيدا من السوء لأدائه الضعيف بالفعل في 2010.

وينظر إلى الصندوق الذي أنشئ في 2006 لإدارة إيرادات البلاد النفطية ويملك حصصا في شركات أوروبية كبرى كعامل أساسي في أي جهود إعادة بناء في ليبيا بعد إنتهاء الصراع وستعتمد أي حكومة جديدة عليه في التنمية الاقتصادية في المستقبل.

وتعافت القيمة السوقية للمحفظة الاستثمارية لهيئة الاستثمار الليبية في الربع الثالث من 2010 بعد هبوط بلغ 4.5 في المئة في الربع الثاني إلى 64.19 مليار دولار في 30 سبتمبر أيلول 2010 بحسب ما أظهره تقرير معلومات إدارة الصندوق. لكن ذلك ما يزال اقل كثيرا من رقم متداول على نطاق واسع ويقترب من 70 مليار دولار.

وقال محللون إن الهبوط الحاد في قيمة أصول بعد أزمة الديون في أوروبا وخفض تصنيف الولايات المتحدة من المرجح أن يكونا تسببا في مزيد من التقلص للمحفظة رغم أن أحدث الأرقام ليست متاحة.

وقال محلل في وحدة استخبارات الإيكونومست في لندن "يعد هبوط القيمة السوقية لمحفظة الصندوق انعكاسا لسوء إدارته تحت حكم القذافي.

"يمكن أن يتغير ذلك مع الحكومة الجديدة التي ستسعى لحماية أصول البلاد."

وتشكل الأموال السائلة والودائع الجزء الأكبر من المحفظة بما يصل إلى 32.4 في المئة من إجمالي الأصول بينما تشكل حيازات الأسهم 11.2 في المئة والسندات خمسة في المئة والباقي حصص في شركات واستثمارات بديلة.

وارتفعت قيمة محفظة الأسهم التي تتضمن حصصا في بنك أونيكرديت الإيطالي ومجموعة بيرسون البريطانية للنشر 18.3 في المئة في الربع الثالث من 2010 إلى 7.2 مليار دولار عن الربع الذي سبقه. وهبطت المحفظة 17.3 في المئة في الربع الثاني.

وبلغت قيمة الودائع التي تحوزها هيئة الاستثمار الليبية 20.2 مليار دولار في نهاية الربع الثالث وسيولة مالية قيمتها 593.2 مليون دولار. ولديها ودائع في البنك المركزي الليبي بنحو 17.32 مليار دولار.

ويوجد حوالي 1.4 مليار دولار من الأموال السائلة والودائع مودعة لدى إتش.إس.بي.سي هولدنجز بينما تم إيداع مليار دولار لدى بنك المؤسسة العربية المصرفية بحسب التقرير.

وأظهرت برقية دبلوماسية سرية في وقت سابق هذا العام أن الصندوق يحتفظ بأموال سائلة تبلغ 32 مليار دولار في عدة بنوك في الولايات المتحدة يدير كل منها ما يصل إلى 500 مليون دولار ولديه استثمارات رئيسية في لندن.

وهبطت قيمة الاستثمارات في المنتجات الهيكلية أيضا بشكل ملحوظ. فقد تم تقييم استثمارات بمليار دولار من هذا النوع في سوسيتيه جنرال عند 284.5 مليون دولار فقط في 30 يونيو. وانتقد التقرير أيضا الرسوم المرتفعة التي تتقاضاها صناديق خارجية تدير استثمارات للصندوق الليبي ومنها صندوق التحوط برمال وكريدي سويس وبي.ان.بي باريبا وبالادين ونوتزستكي. فقد نتج عن استثمارات تبلغ 1.4 مليار دولار عبر الصناديق الخمسة خسائر بلغت 23 في المئة إضافة إلى 81 مليون دولار كرسوم حسبما جاء في التقرير.

وأظهر التقرير أيضا أن هيئة الاستثمار الليبية تسيطر على 11 شركة تابعة بقيمة مجمعة تبلغ 24.71 مليار دولار.

وتعد الهيئة من أكثر صناديق الثروة السيادية غموضا في العالم.

والصندوق عضو في المنتدى الدولي لصناديق الثروة السيادية الذي يضم معظم صناديق الثروة السيادية في العالم التي تحوز أصولا مجمعة بقيمة ثلاثة تريليونات دولار.

وحقق الصندوق أرباحا بلغت 2.37 مليار دولار فيما بين 2006 وأوائل 2009 أي نحو ستة في المئة من رأس المال المبدئي البالغ 40 مليار دولار.

ع ر - ع ع (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below