6 حزيران يونيو 2011 / 16:37 / بعد 6 أعوام

أوبك ربما لن تقدم على أكثر من زيادة "تجميلية" في الإنتاج

فيينا 6 يونيو حزيران (رويترز) - ربما تواجه السعودية وحلفاؤها الخليجيون صعوبات في الضغط نحو أكثر من زيادة ”تجميلية“ في إمدادات النفط في اجنتماع منظمة أوبك هذا الأسبوع.

ونظرا للمخاوف من أن أسعار النفط المرتفعة التي تقترب حاليا من 115 دولارا للبرميل تضر النمو الاقتصادي العالمي فإن منتجين خليجيين من بينهم الكويت ودولة الامارات العربية المتحدة يفضلون زيادة الإنتاج عندما تجتمع أوبك يوم الأربعاء.

لكن أعضاء وفود في فيينا التي تستضيف اجتماع أوبك قالوا إن الإتفاق على أكثر من سد الفجوة بين الإنتاج الرسمي المستهدف والإمدادات الفعلية سيكون أكثر صعوبة.

وتبلغ تلك الفجوة نحو 1.4 مليون برميل يوميا وهي الفارق بين أحدث تقديرات للإنتاج عند 26.2 مليون برميل يوميا والإنتاج الرسمي المستهدف الذي تم الإتفاق عليه في ديسمبر كانون الأول 2008 عند 24.84 مليون برميل يوميا.

وقال عضو وفد خليجي ”سنقوم على الأقل بسد الفجوة بين ما ننتجه وبين الحصص الرسمية. ما يزال النقاش دائرا حول ما إذا كنا سنضيف مزيدا من النفط أم لا.“

وقال عضو وفد دولة خليجية أخرى ”سنسد الفارق لكن لا توجد حاجة لزيادة إضافية لأن الطلب ليس قويا كما نعتقد.“

وربما يأتي تحرك أوبك متأخرا بما لا يكفي لمنع ارتفاع أسعار النفط من تقويض الانتعاش الهش في الغرب.

واتفقت المنظمة في اجتماعات العام الماضي على عدم اتخاذ إجراء وألقت باللوم على المضاربين حينما تجاوزت الأسعار 75 دولارا للبرميل وهو المستوى الذي تفضله السعودية وواصلت الأسعار صعودها حتى بلغت 127 دولارا في أبريل نيسان هذا العام.

وظلت العلامات على أن ارتفاع الأسعار يقلص الطلب ظاهرة لأسابيع. ويزيد ذلك من المخاطر المرتبطة بحدوث زيادة كبيرة في الإنتاج.

وقال العضو الخليجي الثاني ”الطلب في آسيا ليس قويا كما نتوقع والبيانات من الولايات المتحدة ليست جيدة.“

وقال أوليفييه جاكوب المحلل لدى بتروماتريكس “بدأنا الآن نرى بعض العلامات على هبوط الطلب.

”أعتقد أن الشئ المعقول هو أن تحاول أوبك خفض الأسعار إلى 75-80 دولارا للبرميل.“

لكن السعودية ستواجه معارضة من إيران التي تتخذ موقفا متشددا ضد أي زيادة في الإنتاج وترغب في ارتفاع الأسعار.

وقال وزير النفط الفنزويلي رفاييل راميريز اليوم في بيان نشره موقع شركة النفط الحكومية بتروليوس دي فنزويلا على الإنترنت إن سوق النفط متوازنة ولا حاجة لأن تقرر أوبك زيادة الإنتاج في اجتماعها يوم الأربعاء.

وأضاف ”نعتقد أن السوق في الوقت الراهن متوازنة... سننتظر تقرير لجنة المراقبة واجتماعاتنا لكننا لسنا قلقين بشأن المعروض.“

ع ر - ع ع (قتص9

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below