7 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 17:33 / منذ 6 أعوام

تلفزيون-كرمان تقول ان جائزة نوبل للسلام نصر لليمن

القصة 5196

صنعاء

تصوير 7 أكتوبر تشرين الأول 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة 1.42 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - النشطة اليمنية المدافعة عن حقوق الانسان توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل للسلام تقول ان جائزة نوبل نصر لليمن.

اللقطات

1 النشطة اليمنية المدافعة عن حقوق الانسان توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل للسلام تتحدث عب الهاتف وهي تمشي في شارع.

2 لقطات متنوعة لكرمان وهي تتحدث عبر الهاتف في مؤتمر صحفي.

3 كرمان تتحدث بالعربية.

4 كرمان تمشي وتشير بعلامة النصر.

5 كرمان تتحدث بالعربية.

6 حشد متجمعون.

القصة - قالت النشطة اليمنية المدافعة عن حقوق الانسان توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل للسلام اليوم الجمعة إن الجائزة انتصار لليمن وكل ثورات الربيع العربي ورسالة بأن عصر الدكتاتوريات العربية قد انتهى.

وفازت كرمان بجائزة نوبل للسلام مع رئيسة ليبيريا الين جونسون سيرليف ومواطنتها ليما جبووي.

وذكرت كرمان التي احتجزت لفترة قصيرة خلال الاحتجاجات المناهضة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح إن الثورة السلمية للاطاحة به ستستمر وان النشطاء لن يستسلموا الى ان ينالوا كامل حقوقهم في يمن ديمقراطي حديث.

وقبل أربعة أسابيع فقط لو سئل كثير من معارضي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عن النشطة اليمنية توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل للسلام كانوا سيقولون إنها زعيمة احتجاجات فقدت الصلة وبدأ نجمها يخبو.

ولكن اليوم نسي الجميع أي انتقاد للأسلوب الجازم والجريء للنشطة اليمنية البالغة من العمر 32 عاما وهي أم لثلاثة أبناء وسط صيحات الفرح بأول يمني يفوز بجائزة نوبل للسلام.

ويتطلع كثير من المحتجين اليمنيين الى أن تشعل توكل نقطة تحول جديدة لحركتهم الحاشدة.

وجرى تهميش كرمان في الأشهر القليلة الماضية بسبب ما يقول زعماء آخرون للاحتجاجات إنه أسلوب "دكتاتوري" أدى إلى نفور حتى كثير من المتظاهرين الشبان الذين كانت مصدر إلهام لهم.

ويتظاهر مئات ألوف اليمنيين منذ ما يقرب من تسعة أشهر لإنهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما بينما تشبث الرئيس بالسلطة بالرغم من أن بلده يتشهد انقسامات وبينما يهدد العنف بين القوات الموالية له والقوات المعارضة باندلاع حرب أهلية.

وكانت كرمان وهي صحفية متحمسة وعضو في حزب الإصلاح الإسلامي نشطة منذ زمن بعيد قبل الانتفاضات العربية التي أطاحت بحكام تونس ومصر وليبيا هذا العام.

وعلا نجمها بسرعة عندما بدأت الحركة الاحتجاجية في اليمن في يناير كانون الثاني. وأدى احتجاز السلطات اليمنية لها لفترة قصيرة في فبراير شباط إلى تظاهر الآلاف من أجلها وسلط عليها أضواء وسائل الإعلام.

وكانت من بين أوائل من نظموا الاحتجاجات عندما كان هناك عدد قليل من الخيام المتناثرة عند مداخل جامعة صنعاء ولكن مخيم الاحتجاجات الآن في "ساحة التغيير" يمتد لأربعة كيلومترات تقريبا على طول طريق رئيسي يؤدي إلى العاصمة صنعاء.

وكانت كرمان قبل أن تصبح صحفية تعتبر خجولة وعضو محافظ في حزب الإصلاح الإسلامي وترتدي النقاب الأسود مثل كثير من اليمنيات.

ولكنها بدأت بعد العمل في قضايا المرأة تدخل في مواجهات مع حزب الإصلاح حول دور المرأة مما أدى إلى انتقادات في الحزب وظلت ترتدي الحجاب ولكنها ترتدي ملابس ملونة وتكشف وجهها.

وظلت كرمان لسنوات تنظم احتجاجات في صنعاء وأماكن أخرى للمطالبة بإطلاق سراح محتجزين سياسيين وصحفيين وأسست منظمة "صحفيات بلا قيود" في اليمن في عام 2006 .

ولكن أسلوبها الحاد والذي يميل للفردية تصادم مع منظمين آخرين للاحتجاجات وتوقف كثيرون عن التعامل معها.

تلفزيون رويترز س ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below