مقابلة-المغرب ربما يخفض توقعات النمو لعام 2011.

Thu May 26, 2011 1:21pm GMT
 

لا بول (فرنسا) 26 مايو ايار (رويترز) - قال أحمد رضا شامي وزير التجارة المغربي لرويترز اليوم الخميس إن المغرب ربما يخفض قليلا توقعاته للنمو لعام 2011 بمجرد أن يتضح تأثير الاضطرابات في العالم العربي والتفجيرالذي حدث مؤخرا في مراكش.

ويهدف المغرب الذي ظل بعيدا حتى الآن عن احتجاجات ضخمة أطاحت بالأنظمة الحاكمة في تونس ومصر إلى تحقيق معدل نمو اقتصادي يبلغ خمسة في المئة هذا العام وخفض بسيط في معدل البطالة إلى ثمانية في المئة.

وقال شامي في مقابلة على هامش مؤتمر استثماري في لا بول "يمكن تعديل هذه الأرقام بالخفض لكن لا أعتقد أنه سيتم إدخال تعديل كبير عليها.

"لم نحدد بعد تأثير ما حدث في أرجانا (المقهى الذي تعرض لتفجير الشهر الماضي) على السياحة ولم نحدد بعد تأثير انخفاض الاستثمار الأجنبي المباشر. "

ومن المتوقع أن تصمد عائدات السياحة أمام تفجير أرجانا الذي أسفر عن مقتل 16 شخصا بفضل مساعدات من صناديق ثروة سيادية خليجية.

ورغم إحجام مستثمرين دوليين عن الاستثمار في المغرب نظرا للاضطرابات في المنطقة قال شامي إن تأثير ذلك على الاستثمار من المرجح أن يكون أكثر اعتدالا عنه في دول عربية أخرى.

وأضاف "المغرب مختلف...لم تكن هناك مساحات من الحرية في تونس ومصر. لدينا مساحات من الحرية."

والمغرب رسميا هو ملكية دستورية ببرلمان منتخب لكن الملك يستحوذ على سلطات هامة مثل فرض حالة الطوارئ أو حل البرلمان.

وخرج آلاف المغاربة في احتجاجات في وقت سابق هذا العام متشجعين بالانتفاضات المطالبة بالديمقراطية التي تجتاح العالم العربي وطالبوا باصلاحات دستورية واستقلال القضاء.

واستجاب الملك محمد السادس بخطة اصلاح دستوري ستستكمل في يونيو حزيران وتطرح للاستفتاء في يوليو تموز.

ع ر- ل ص (قتص)