31 أيار مايو 2011 / 16:22 / منذ 6 أعوام

رئيس جنوب افريقيا: القذافي مصمم على البقاء في ليبيا

(لإضافة تفاصيل وتصريحات للامم المتحدة بشأن الغذاء وتعليقات لوزير الخارجية الايطالي)

من بيتر جراف

طرابلس 31 مايو ايار (رويترز) - قال رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما اليوم الثلاثاء بعد محادثات مع الزعيم الليبي معمر القذافي إن القذافي مصمم على عدم مغادرة ليبيا مما جعل فرص التوصل إلى حل من خلال التفاوض تبدو ضئيلة.

لكن ظهرت تساؤلات بشأن مدى صمود القذافي بعدما قال منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية في ليبيا اليوم ان نقص امدادات الأغذية والأدوية ”قنبلة موقوتة“ في المناطق التي يسيطر عليها الزعيم الليبي.

وبعد ساعات من مغادرة زوما طرابلس في ساعة متأخرة أمس الاثنين قال التلفزيون الليبي ان طائرات حلف شمال الاطلسي استأنفت الهجمات لتضرب ما قال التلفزيون إنها مواقع مدنية وعسكرية في طرابلس وتاجوراء إلى الشرق مباشرة من العاصمة.

وزار زوما طرابلس في محاولة لاحياء ”خارطة طريق“ افريقية لانهاء الصراع الذي اندلع في فبراير شباط الماضي بانتفاضة ضد القذافي تطورت الى حرب راح ضحيتها الاف الاشخاص.

ولم تثمر المحادثات عن انفراجة اذ لا يزال رفض القذافي الرحيل عن السلطة نقطة خلاف جوهرية في حين تشترط المعارضة وحلف شمال الاطلسي رحيل القذافي قبل أي وقف لاطلاق النار.

وقال مكتب زوما في بيان ”العقيد القذافي طالب بإنهاء حملة القصف التي يشنها حلف شمال الاطلسي للسماح بإجراء حوار ليبي“ وأضاف البيان ”أكد عدم استعداده لمغادرة بلاده رغم الصعوبات.“

وجاء في البيان أن السلامة الشخصية للعقيد القذافي باتت ”مثار قلق“ في إشارة الى غارات الحلف التي ضربت على نحو متكرر مجمع باب العزيزية مقر الزعيم الليبي وأماكن اخرى يستخدمها القذافي وافراد عائلته.

وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني في بنغازي حيث كان يفتتح قنصلية إنه تعهد بتقديم حزمة مساعدات بمئات الملايين من اليورو للمعارضة.

واضاف ”اعتقد أن نظام القذافي انتهى واعتقد بقوة أنه انتهى لسبب بسيط.. نحن نتحدث عن شخص ينشق عنه اقرب اصدقائه. لقد فقد شرعيته في ليبيا.“

ومع دخول الصراع في ليبيا شهره الرابع يظل الجمود سيد الموقف على الارض إذ لا تقوى المعارضة المسلحة على التقدم نحو طرابلس حيث من الواضح أن القذافي محصن فيها بشكل قوي.

وتسيطر المعارضة المسلحة على شرق البلاد حول مدينة بنغازي وعلى مدينة مصراته ثالث اكبر المدن الليبية وسلسلة جبلية تمتد من بلدة الزنتان التي تبعد 150 كيلو مترا جنوبي طرابلس باتجاه الحدود مع تونس.

وقالت القوى الغربية إنها تتوقع أن يجبر القذافي على الرحيل من خلال عملية استنزاف بفعل تأثير الغارات الجوية والانشقاقات من حاشيته بالتزامن مع نقص الامدادات.

وقال منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية الخاص بليبيا بانوس مومتزيس لرويترز ان بعض مخزونات الأغذية في المناطق التي يسيطر عليها القذافي لن تكفي على الأرجح لأكثر من أسابيع.

وأضاف مومتزيس في طرابلس ”لا اعتقد ان هناك مجاعة او سوء تغذية. لكن كلما طال امد الصراع بدأت مخزونات الطعام في النفاد .. انها مسألة اسابيع قبل ان تصل البلاد الى وضع حرج.“

وتابع ”امدادات الاغذية والادوية تشبه إلى حد ما قنبلة موقوتة. الوضع تحت السيطرة في الوقت الحالي وهذا جيد. لكن اذا استمر هذا لبعض الوقت فسوف يصبح مشكلة كبرى.“

ويقول القذافي ان قواته تقاتل عصابات مسلحة ومتشددين موالين للقاعدة. ويصف القذافي تدخل حلف شمال الاطلسي بأنه عدوان استعماري يستهدف الاستيلاء على الاحتياطيات النفطية الكبيرة التي تملكها ليبيا.

وظهر القذافي على التلفزيون الليبي وهو يستقبل زوما في أول ظهور علني له منذ 11 مايو ايار. وانتشرت تكهنات في الاسابيع القليلة الماضية بأن القذافي اصيب في غارة لحلف الاطلسي أو هرب من طرابلس.

وقالت مصورة لرويترز في مصراتة إن ضاحية الدفنية الواقعة في غرب المدينة شهدت معارك عنيفة حيث يقع خط المواجهة حاليا بعدما طردت المعارضة المسلحة القوات الموالية للقذافي من المدينة.

وقالت المصورة من مستشفى ميداني قرب خط المواجهة إن 14 من مقاتلي المعارضة اصيبوا حتى الان اليوم الثلاثاء وإن جروح أحدهم خطيرة.

واضافت ”قوات القذافي تطلق صورايخ جراد... المتمردون حاولوا التقدم واجبرتهم قوات القذافي على التراجع.“

وقال متحدث باسم المعارضة المسلحة يدعى عبد السلام من مصراتةإن الوضع يزداد صعوبة بالنسبة ”للثوار“ لان القتال يدور في مناطق مفتوحة. واضاف أنهم يفتقرون للاسلحة الثقيلة التي تمتلكها قوات القذافي.

ووردت انباء عن اشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات موالية للقذافي في الجبال الغربية.

وقال متحدث باسم المعارضة المسلحة في بلدة الزنتان لرويترز عبر الهاتف إن القتال وقع الليلة الماضية في قرية الرياينه إلى الشرق من الزنتان واستمر حتى ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء مشيرا الى ان الجانبين استخدما قذائف المورتر.

وقال متحدث يدعى عبد الرحمن إن ”الثوار“ لا يريدون تكثيف الهجمات في المنطقة خشية ايذاء المدنيين الذين لا يزالون يقيمون هناك.

وحث المتحدث حلف الاطلسي على لعب دور اكثر فاعلية باستهداف القوات الموالية للقذافي من الجو.

ويبلغ أعضاء المعارضة المسلحة حلف الأطلسي بمواقع تمركز القوات الحكومية عبر مقر المعارضة في بنغازي باستخدام انظمة اتصال لا سلكي مدنية وعبر موقع سكايب الالكتروني.

ووصف عبد الرحمن أداء الحلف بأنه لا يزال ضعيفا للغاية وقال إن عملياته بطيئة جدا رغم ان المجلس العسكري التابع للمعارضة أمده بكل المعلومات اللازمة حول مواقع كتائب القذافي.

ب ص ر - م ص ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below