3 حزيران يونيو 2011 / 18:47 / بعد 6 أعوام

مقتل 21 في انفجار قنبلتين في تكريت العراقية

(لزيادة عدد القتلى وإضافة هجوم آخر)

من مهند محمد

بغداد 3 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون إن 21 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من 70 اليوم الجمعة في هجومين منسقين على ما يبدو في مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقال رائد إبراهيم مدير إدارة الصحة في محافظة صلاح الدين لرويترز إن الانفجار الأول نجم عن قنبلة زرعت على الطريق في تكريت استهدفت المصلين الخارجين من مسجد عقب صلاة الجمعة وأسفر عن مقتل 15 شخصا وإصابة 61.

وتكريت مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين. وتشهد محافظة صلاح الدين التي تقع فيها تكريت هجمات متكررة يشنها إسلاميون يعارضون السلطات التي يقودها الشيعة في بغداد.

وبعد ساعات قالت الشرطة إن مهاجما انتحاريا فجر نفسه في مستشفى تكريت بينما كان المصابون من الهجوم الأول يتلقون العلاج مما ادى إلى مقتل ستة اشخاص وإصابة عشرة.

وكان بين قتلى الهجوم الأول قاض بارز وأصيب فيه أيضا عدد كبير من المسؤولين المحليين.

وجاء هجوم اليوم الذي وقع في مجمع قصور لصدام بعد انفجار أربع قنابل أمس في مدينة الرمادي بغرب العراق مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة 17 .

وعلى الرغم من تراجع العنف بشدة في العراق منذ ذروة الاقتتال الطائفي في عامي 2006 و2007 لايزال المسلحون قادرين على شن هجمات مميتة بعد ثماني سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003 .

وتعرضت تكريت إلى هجمات مميتة أودت بحياة كثيرين هذا العام. وكان 53 شخصا على الاقل قتلوا في مارس آذار عندما احتجز مسلحون رهائن في مقر مجلس المحافظة واشتبكوا مع قوات الأمن التي جاءت لإنهاء الحصار.

وقتل ما يصل إلى 60 مجندا في الشرطة في تفجير انتحاري بتكريت في يناير كانون الثاني.

م ص ع - ب ص ر (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below