22 أيار مايو 2011 / 11:36 / منذ 7 أعوام

اشتون في زيارة لشرق ليبيا لدعم المعارضة

بنغازي (ليبيا) 22 مايو ايار (رويترز) - تعهدت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بدعم المعارضة في شرق ليبيا اليوم الأحد خلال زيارة لأكبر شخصية أجنبية للمنطقة منذ انطلاق الانتفاضة ضد الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقالت اشتون في مؤتمر صحفي ببنغازي ”رأيت ملصقات في طريقي من المطار إلى هنا كتب عليها ’لدينا حلم‘ وأنا هنا لا لأبدي دعمنا على المدى القصير فحسب بل أيضا لتوسيع دعمنا.“

وأثناء زيارتها للميدان القريب من محكمة بنغازي والذي كان مركزا للاحتجاجات التي اندلعت في منتصف فبراير شباط أحاط بها ليبيون وهم يشيرون بعلامة النصر.

وقال رجل ”كل ليبي سعيد للغاية.“

وفرنسا وبريطانيا وغيرهما من الدول الأوروبية في مقدمة الدول التي ترعى جهودا لدعم المعارضة الليبية. وكانت الطائرات الفرنسية أول طائرات قصفت قوات القذافي في مارس اذار بعد أن صوتت الأمم المتحدة لصالح السماح بتدخل لحماية المدنيين.

وتم شن الغارات الجوية التي يقودها حاليا حلف شمال الأطلسي في الوقت الذي كانت تزحف فيه قوات القذافي إلى بنغازي بعد أن توعد الزعيم الليبي المعارضة. كما شاركت طائرات وصواريخ أمريكية في هذه العمليات.

واستمر القتال بين مقاتلي المعارضة الذين يفتقرون للخبرة وقوات الزعيم الليبي الأفضل تجهيزا لكن جبهة القتال بين الشرق والغرب أصبحت أهدأ الآن وإن ظلت هناك اشتباكات متقطعة.

وقال رئيس المجلس الوطني الانتقالي المعارض مصطفى عبد الجليل إن الشعب الليبي يقدر هذه الزيارة ويقدر الاتحاد الأوروبي لدعم ”الثورة“ منذ البداية.

وأضاف أن زيارة اشتون لفتح مكتب تمثيل للاتحاد الأوروبي في بنغازي تظهر التأييد المتزايد من الاتحاد الاوروبي للمعارضة الليبية من أجل إقامة دولة ديمقراطية وحرة.

وقالت اشتون إنها ناقشت دعم قطاعي الصحة والتعليم وهيئات المجتمع المدني وادارة الحدود والاصلاحات الأمنية.

وكانت مصادر دبلوماسية غربية قالت لرويترز الأسبوع الماضي إن الاتحاد الأوروبي يدرس تشديد العقوبات على حكومة القذافي بادراج موانيء في قائمة سوداء لحظر الصادرات النفطية وواردات الوقود.

وذكر مصدر أن خبراء بالاتحاد الأوروبي توصلوا لاتفاق بادراج ستة موانيء وهي طرابلس وزوارة والزاوية والخمس وراس لانوف والبريقة في القائمة. وقد تقدم المقترحات إلى لجنة العقوبات التابعة للاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل.

وصرح دبلوماسي آخر بالاتحاد الأوروبي بأن الاجراء قد يناقشه وزارء الخارجية في اجتماع في بروكسل غدا الاثنين.

د م-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below