25 أيار مايو 2011 / 07:14 / منذ 6 أعوام

غضب فنزويلي من عقوبات امريكية بسبب إيران

من اندرو كاوثورن

كراكاس 25 مايو ايار (رويترز) - جاء رد فعل الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز على العقوبات "الامبريالية" التي فرضتها واشنطن مستهدفة علاقات فنزويلا مع حليفتها إيران غاضبة كما هو متوقع ولكنه لا يبدو على استعداد لتقويض تجارة النفط الضخمة مع الولايات المتحدة.

وادان مسؤولون بداية من الرئيس إلى مستويات ادنى الاجراءات ضد شركة النفط الوطنية الفنزويلية التي اعلنتها الحكومة الامريكية عقابا للشركة لارسالها شحنتين بقيمة 50 مليون دولار من احد المكونات التي تستخدم في مزج النفط لايران.

وقال وزير الطاقة رافاييل راميريز "انه عدوان على فنزويلا وعلى اوبك" وشبه العقوبات بالضغوط الامريكية على إيران بسبب برنامجها النووي والهجمات الجوية للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

ورغم غياب تشافيز عن المحافل الرسمية بسبب اصابة في الركبة الا انه تحول لموقع تويتر ليدين "العدوان الامريكي الجديد" و"الحكومة الامبريالية".

وارادت إدارة الرئيس الامريكي باراك اوباما ان تبعث برسالة قوية لفنزويلا وفي ذات الوقت تفادي تعرض سوق النفط لاي هزات جديدة أو قطع الامدادات من واحدة من أكبر خمس دول تمدها بالنفط لذا جاءت العقوبات مخففة نسبيا من الناحية العملية رغم ما تبديه من عدم رضا عن علاقات تشافيز بايران.

وتحظر العقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية وليس وحدتها في الولايات المتحدة الحصول على عقود حكومية امريكية وتمويل للواردات والصادرات. ولن تتاثر مبيعات النفط.

ه ل-ع ش (سيس) (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below