5 حزيران يونيو 2011 / 11:24 / بعد 6 أعوام

التلفزيون السوري:القوات الاسرائيلية تقتل 4 متظاهرين قرب الجولان

(لزيادة عدد القتلى وتفاصيل وخلفية)

دمشق 5 يونيو حزيران (رويترز) - اعلن التلفزيون السوري اليوم الاحد ان القوات الاسرائيلية اطلقت النار على متظاهرين اقتربوا من سياج حدودي في مرتفعات الجولان السورية المحتلة ما ادى الى مقتل اربعة من المتظاهرين واصابة 13 اخرين.

وفتحت القوات الاسرائيلية النار اليوم الأحد في الوقت الذي اقترب فيه متظاهرون فلسطينيون في سوريا من سياج حدودي اسرائيلي في هضبة الجولان المحتلة بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين من حرب عام 1967 .

وقال التلفزيون السوري ”عدد ضحايا الاعتداء الإسرائيلي على عشرات الشبان السوريين والفلسطينيين الذين احتشدوا اليوم على مشارف الجولان السوري المحتل في ذكرى نكسة حزيران ارتفع الى 4 شهداء بينهم طفل و13 جريحا بينهم ثلاثة حالتهم خطيرة.“

وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي في تل أبيب -التي أعلنت حالة الاستنفار بامتداد الحدود مع سوريا ولبنان تحسبا لاحتجاجات يجري خلالها التسلل من الحدود- إن الجنود أطلقوا أعيرة تحذيرية ولم يذكر رقما للضحايا.

وأطلق جنود اسرائيليون تحذيرات بالعربية عبر مكبرات الصوت قائلين ”نحذر ممنوع الاقتراب من الحدود. سيقتل كل من سيحاول اجتياز الحدود“.

وكان تم اجتياز السياج الحدودي في احتجاج مماثل الشهر الماضي بمناسبة ذكرى النكبة.

وبث التلفزيون السوري صورا مباشرة لعشرات الشبان وهم يرشقون الدبابات الاسرائيلية بالحجارة ويحاولون عبور حاجز الاسلاك الشائكة وبعضهم تجاوز السياج الحدودي فيما أظهرت صور اخرى الجنود الاسرائيليين وهم يطلقون النيران وقنابل الغاز على الشبان من على متن دبابة.

وفي هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967 تجمع عشرات المتظاهرين في خندق مضاد للدبابات يواجه الحدود الاسرائيلية وكانوا يحملون أعلاما ويرددون هتافات ويلقون الحجارة.

ولقي 13 شخصا حتفهم يوم 15 مايو ايار عندما اطلقت القوات الاسرائيلية النار على الاف الفلسطينيين الذين تظاهروا على الحدود مع سوريا ولبنان وقطاع غزة.

وقبل ساعات من اندلاع العنف قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أمر القوات الاسرائيلية بضبط النفس مع الحسم لمنع أي تسلل عبر الحدود.

ولم ترد أنباء عن وقوع حوادث بامتداد الحدود مع لبنان حيث اعلن عن ارجاء التحرك الذي كان مقررا باتجاه الحدود مع اسرائيل وعم الاضراب العام مختلف المخيمات الفلسطينية في لبنان في ذكرى يوم النكسة.

وفي الضفة الغربية المحتلة نظم نحو 100 فلسطيني مسيرة إلى نقطة تفتيش اسرائيلية حيث اطلق الجنود الغاز المسيل للدموع وتفرقت الحشود.

ل ب-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below