25 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 13:12 / بعد 6 أعوام

أحمدي نجاد يقول إن الغرب يشرع في نهب ليبيا

من هاشم كالانتاري

طهران 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الثلاثاء إن الدول الغربية دعمت الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي عندما كان ذلك يناسبها لكن قذفته بالقنابل عندما لم يعد يخدم غرضها من أجل ”نهب“ الثروة النفطية لليبيا.

وفي حين اشادت طهران بالشعب الليبي لاطاحته بالرجل الذي تراه دكتاتورا غير شرعي حذر أحمدي نجاد الليبيين من أن الغرب يهدف الآن إلى إدارة بلادهم نيابة عنهم.

وقال أحمدي نجاد في خطاب بث مباشرة اتهم فيه الغرب باصدار الأمر لإعدام القذافي ”أروني رئيسا أوروبيا أو أمريكيا لم يسافر إلى ليبيا أو لم يوقع اتفاقا (مع القذافي).“

وقال الرئيس الإيراني ”يقول بعض الناس انهم قتلوا هذا الرجل للتأكد من انه لن يقول شيئا مثلما فعلوا مع بن لادن.“

وتتهم إيران الغرب بالمساعدة في تكوين تنظيم القاعدة الذي كان يتزعمه اسامة بن لادن السعودي المولد والذي قتلته قوات أمريكية خاصة في باكستان في مايو ايار.

وسخر أحمدي نجاد من النهج الغربي في مجلس الأمن الذي وصفه بأنه ”منظمة بلا شرف“ وقال إن قرار الأمم المتحدة لاتخاذ اجراء ضد القذافي استخدم كتفويض ”لنهب“ النفط الليبي.

وقال أحمد نجاد “أي قرار من شأنه تعزيز وجود وسيطرة أو نفوذ الأجانب يتعارض مع مصالح الأمة الليبية.

”توقع العالم من الشعب الليبي أن ينهض ويدير بلاده بنفسه.“

وسقوط القذافي بعدما تنازل امام الضغوط للتخلي عن الأنشطة النووية عزز وجهة نظر المتشددين في طهران من انه لا فائدة ستأتي من تقديم تنازلات للغرب.

وخضعت إيران لاربع جولات من عقوبات الأمم المتحدة منذ 2006 بسبب برنامجها النووي محل الخلاف. وتتهم القوى الغربية إيران بمحاولة تطوير اسلحة نووية لكن طهران تصر على أن برنامجها النووي للاغراض السلمية.

م ي-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below