مقابلة-الرئيس اليمني يقول إنه لن يستدرج إلى حرب أهلية

Wed May 25, 2011 1:27pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات)

صنعاء 25 مايو ايار (رويترز) - قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم الأربعاء إن اليمن لن يصبح دولة فاشلة أو يستدرج إلى حرب أهلية رغم الاشتباكات الشرسة في العاصمة مع مسلحين قبليين يسعون للاطاحة به.

ولكن صالح الذي يحكم اليمن منذ نحو 33 عاما قال إنه لايزال راغبا من حيث المبدأ في توقيع الاتفاق الذي أعد بوساطة خليجية لإنهاء حكمه والذي تراجع عن التوقيع عليه يوم الإثنين. وأضاف أنه لن يقدم المزيد من التنازلات.

وتابع لرويترز في مقابلة أنه يأمل ألا يصبح اليمن دولة فاشلة أو صومالا آخر.

وأضاف أن الشعب ما زال حريصا على انتقال سلمي للسلطة.

ويتمتع الرئيس (69 عاما) بثقة رجل حكم واحدة من أصعب دول العالم. وقال وهو مملوء بالفخر والحيوية إنه لن يترك اليمن اذا تنحى.

وتخوض قوات موالية لصالح معارك شرسة في شوارع صنعاء منذ يوم الإثنين ضد حرس زعيم اتحاد عشائري قوي تضامن مع المحتجين المطالبين بتنحي صالح. وأسفرت الاشتباكات عن سقوط 39 قتيلا على الأقل.

وحذرت المعارضة من أن الهجمات التي تشنها قوات صالح قد تثير حربا أهلية وقللت اعمال العنف من احتمالات التوصل إلى حل سلمي للاحتجاجات المندلعة منذ أربعة شهور تقريبا مستلهمة الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت برئيسي مصر وتونس.

وقال صالح متحدثا في وقت سابق لبعض وسائل الاعلام المختارة بينها رويترز إن ما حدث تصرف استفزازي لاستدراج اليمن إلى حرب أهلية ولكن هذا قاصر على أبناء الأحمر وحملهم مسؤولية اراقة دماء مدنيين أبرياء.   يتبع