17 أيار مايو 2011 / 09:44 / منذ 7 أعوام

سوريا تنفي نبأ العثور على مقبرة جماعية قرب درعا

بيروت 17 مايو ايار (رويترز) - نفت سوريا اليوم الثلاثاء نبأ العثور على مقبرة جماعية قرب مدينة درعا الجنوبية التي دخلها الجيش الشهر الماضي لسحق الاحتجاجات المناهضة للرئيس بشار الأسد.

وقال التلفزيون الرسمي نقلا عن وزارة الداخلية إن نبأ العثور على مقبرة جماعية في درعا عار تماما من الصحة وإنه جزء من حملة تحريض ضد سوريا.

وكان سكان قد قالوا أمس الإثنين إن قرويين أخرجوا 13 جثة من مقبرة واحدة اكتشفت في أرض زراعية على مشارف المدينة.

وأضافوا أن بين الجثث التي عثر عليها جثث رجل عمره 62 عاما وأربعة من أبنائه إضافة إلى جثتي امرأة وطفل. وقالوا إن بقية الجثث لأشخاص لم تعرف هويتهم.

وتحدثت أيضا المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا عن العثور على مقبرة جماعية قرب درعا صباح أمس. وقالت إن القوات طوقت المنطقة لمنع الناس من أخذ الجثث بعيدا.

والعديد من الهيئات الإعلامية الدولية ممنوعة من دخول سوريا مما يجعل من الصعب التحقق من التقارير.

ويقول سكان في درعا إن عشرات المدنيين قتلوا خلال هجوم الجيش على الحي القديم بعد أن دخلت الدبابات والجنود المدينة أواخر الشهر الماضي.

وتقول جمعيات حقوقية سورية ودولية إن القوات السورية قتلت ما لا يقل عن 700 مدني في أماكن متفرقة من البلاد منذ اندلعت الاحتجاجات في درعا يوم 18 مارس اذار.

وألقت السلطات باللوم في الجزء الاكبر من العنف على جماعات مسلحة مدعومة من إسلاميين وقوى خارجية قالت إنها قتلت أكثر من 120 فردا من قوات الأمن. وهي تقول إن الجيش دخل درعا لاستعادة الأمن والنظام بعد مناشدات من السكان.

أ ح - ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below