7 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 12:13 / بعد 6 أعوام

روسيا تحذر من اي ضربة عسكرية لإيران

من توماس جروف

موسكو 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حذر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الإثنين من ان اي هجوم عسكري يستهدف إيران سيكون خطأ فادحا لا يمكن التنبؤ بتبعاته.

وتعارض روسيا بشدة اي عمل عسكري ضد الجمهورية الإسلامية رغم دعم موسكو العقوبات التي فرضها مجلس الامن علي إيران بسبب برنامجها النووي.

ويتوقع ان تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع الجاري تقريرا يحتوى على أكبر قدر من التفاصيل حتى الان عن الابحاث التي تجريها إيران ويعتقد انها مكرسة لانتاج قنابل نووية ولكن لا يتوقع ان يفرض مجلس الامن عقوبات أكثر صرامة جراء ذلك.

وحفلت وسائل الاعلام الاسرائيلية بتكهنات بشأن سعي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للتوصل لتوافق بين اعضاء حكومته لشن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية.

وسئل وزير الخارجية لافروف عن تقارير تشير لعزم إسرائيل شن هجوم عسكري على إيران فأجاب "سيكون خطأ فادحا لا يمكن التنبؤ بعواقبه."

وقال لافروف انه لا يمكن تسوية القضية النووية الإيرانية عسكريا وان القتال في العراق وافغانستان المجاورتين لايران قاد لمعاناة إنسانية وسقوط عدد كبير من الضحايا.

ويعتقد محللون سياسيون ان شن غارة على المنشآت النووية الإيرانية قد يستفز ايران للقيام بعمل انتقامي ضخم يعرقل حركة الملاحة في الخليج ويعوق وصول امدادات النفط والغاز لاسواق التصدير.

وعوقبت ايران بالفعل بأربع جولات من عقوبات الأمم المتحدة بسبب المخاوف بشان برنامجها النووي الذي تقول طهران إنه سلمي تماما.

وتضغط واشنطن من أجل اجراءات أكثر صرامة عقب اكتشاف ما تصفه بمؤامرة إيرانية لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة.

وحاولت روسيا الضغط على إيران لتكشف مزيد من المعلومات بشأن نشاطها النووي لتهدئة المخاوف العالمية.

ويقر مسؤولون امنيون بارزون في روسيا بأن مخاوف الغرب تجاه البرنامج الايراني مشروعة ولكن موسكو تقول انه ليس ثمة دليل دامغ على ان إيران تحاول تصنيع قنابل نووية.

ومن شأن اي هجوم عسكري على ايران ان يقود على الارجح لتدهور العلاقات بين الغرب وروسيا.

وقال لافروف الذي يشغل منصب وزير الخارحية منذ 2004 "ليس ثمة حل عسكري للقضية النووية الايرانية وما من حل عسكري لاي مشكلة اخرى في العالم المعاصر."

وتابع "يتأكد لنا هذا كل يوم حين نرى كيف تسوى المشاكل في المنطقة المحيطة بإيران .. سواء في العراق أو افغانستان او ما يحدث في دول اخرى في المنطقة. لا يقود التدخل العسكري الا لسقوط عدد أكبر بكثير من القتلى ولمعاناة انسانية."

وأكد لافروف على ضرورة استئناف المحادثات بين بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة والمانيا وإيران في أقرب وقت ممكن.

ه ل-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below