28 أيار مايو 2011 / 12:15 / منذ 6 أعوام

غارة جوية نهارية لحلف الأطلسي تهز طرابلس

(لإضافة غارة نهارية لحلف الاطلسي وحصار يفرن والقلعة)

من جوزيف لوجان

طرابلس 28 مايو ايار (رويترز) - شن حلف شمال الأطلسي غارة جوية نهارية هزت العاصمة الليبية طرابلس اليوم السبت وهو امر نادر الحدوث وكانت العاصمة قد تعرضت لقصف ليلي لليوم الخامس على التوالي ليشتد الضغط العسكري والدبلوماسي من اجل رحيل الزعيم الليبي معمر القذافي بعدما امضى 41 عاما في السلطة.

وهز انفجار مدو العاصمة الليبية في حوالي الساعة 0800 بتوقيت جرينتش ولم يتضح إذا كان ناجما عن قنبلة أو صاروخ. ولم تتوفر المزيد من التفاصيل على الفور.

وذكر التلفزيون الليبي وقناة العربية التلفزيونية الفضائية أن حلف شمال الأطلسي قصف عددا من الأماكن في العاصمة مساء أمس الجمعة. وقال التلفزيون الليبي أيضا إن غارات الحلف سببت أضرارا ”بشرية ومادية“ قرب مزدة إلى الجنوب.

وانضمت روسيا الى الزعماء الغربيين أمس الجمعة في حث الزعيم الليبي معمر القذافي على التنحي عن السلطة وعرضت التوسط من اجل رحيله في تعزيز مهم لدول حلف شمال الاطلسي التي تسعى الى انهاء حكمه الطويل.

وهذا تغيير لافت في لهجة موسكو التي انتقدت القصف الجوي لليبيا الذي بدأ قبل عشرة اسابيع. والهجمات الجوية التي يشنها حلف شمال الاطلسي في ليبيا بتفويض من الأمم المتحدة تهدف إلى حماية المدنيين من هجمات قوات القذافي ولكنها وضعت الغرب في صف المعارضة المسلحة التي تسعى للاطاحة بالقذافي.

وقال حلف شمال الاطلسي انه يستعد لنشر طائرات هليكوبتر هجومية فوق ليبيا لأول مرة لتزيد الضغط على قوات القذافي على الارض.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في اجتماع قمة الدول الثماني الكبرى في فرنسا ”توجد الآن علامات على ان قوة الدفع ضد القذافي تتصاعد فعليا. لذا فصحيح اننا نزيد الضغط العسكري والاقتصادي والسياسي.“

وقال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ان القذافي الذي تولي السلطة عقب انقلاب في عام 1969 لم يعد له الحق في حكم ليبيا.

وصرح للصحفيين اثناء القمة ”المجتمع الدولي لا يراه زعيما لليبيا.“ واضاف انه سيرسل مبعوثا الى ليبيا لبدء محادثات ولكنه لم يقدم خطة للإطاحة بالقذافي من السلطة.

وفي طرابلس قال نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم في مؤتمر صحفي إن الحكومة لم تبلغ رسميا بالموقف الروسي. وقال الكعيم إن أي قرار يتخذ بشأن المستقبل السياسي لليبيا يعود إلى الشعب الليبي وليس لاحد اخر.

ورغم التحرك الروسي تثور شكوك بشأن موافقة القذافي على الرحيل وقال عمر موسي الامين العام للجامعة العربية المنتهية ولايته انه في ضوء معرفته بطريقة تفكير القذافي فانه لا يعتقد انه سيرحل.

وفشلت محاولات سابقة للوساطة بذلها الاتحاد الافريقي وتركيا والأمم المتحدة جراء رفض القذافي الرحيل وترفض المعارضة ما دون ذلك.

وكانت مدينة مصراتة معقل المعارضة وثالث اكبر المدن الليبية والتي شهدت اشرس المعارك في الصراع شهدت قتالا عنيفا لليوم الثاني في ضواحيها الغربية أمس الجمعة.

وقال اطباء في مستشفى مصراتة ان خمسة من المعارضة قتلوا واصيب أكثر من عشرة في القتال أمس.

وكثفت قوات القذافي هجماتهما ايضا على الزنتان القريبة قرب الحدود مع تونس حيث تتصدي المعارضة لهجمات منذ شهور.

وطلبت حركة شباب ليبيا الموالية للمعارضة في خطاب مفتوح للامين العام للامم المتحدة بان جي مون عبر الانترنت تقديم المساعدة لسكان بلدتي يفرن والقلعة وذكرت الحركة انهما تخضعان للحصار منذ الثالث من ابريل نيسان.

وجاء في رواية الحركة التي لم يتسن التحقق منها من مصدر مستقل ان السكان يعيشون بدون كهرباء وان المواد الغذائية والمياه والامدادات الطبية توشك على النفاد. وتابعت ان ثلاثة مدنيين قتلوا في اليوم السابق وان اثنين توفيا اثر اصابتهما بنوبة قلبية خلال اليومين السابقين.

وقال جمعة إبراهيم المتحدث باسم المعارضة الليبية في الزنتان اليوم إن يفرن ما زالت تحت سيطرة قوات القذافي لكنه أضاف أن المعارضين المسلحين هاجموا قوات القذافي في ككلة على بعد 15 كيلومترا شرقي يفرن.

وأضاف ”قتل ثلاثة ثوار في المعارك... الثوار دمروا عددا من المركبات العسكرية بينها حاملات جنود وبطاريات مدفعية. احتجز 30 جنديا من قوات القذافي وضابطان كرهائن.“

وفي الشرق الذي تسيطر عليه المعارضة تحاول السلطة في بنغازي ثاني اكبر مدن ليبيا ان تقدم نفسها كحكومة ذات مصداقية في المستقبل.

وساهم في هذا المسعى اعلان محافظ مصرف ليبيا المركزي السابق فرحات عمر بن قدارة الذي شغل المنصب حتى مغادرته البلاد في فبراير شباط انه يعمل مع الفريق المالي للمعارضة.

(شارك في التغطية محمد عباس في مصراتة ومات روبنسون في تطوان بتونس وديفيد برانستروم في بروكسل وجوزيف نصر في برلين وستيف هولاند وكيث وير والكسي انيشتشاك ونيكولاس فينوكور في دوفيل بفرنسا وباربرا لويس في جنيف)

ه ل-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below