وزير فرنسي سابق يعتزم الدفاع عن القذافي

Mon May 30, 2011 12:44am GMT
 

من بيتر جراف

طرابلس 30 مايو ايار (رويترز) - زار وزير الخارجية الفرنسي الاسبق رولان دوما ليبيا كمحام للاعداد لرفع دعوى قضائية نيابة عن ضحايا قصف حلف شمال الاطلسي وقال انه يعد نفسه للدفاع عن الزعيم معمر القذافي اذا ما ارسل للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وقال دوما الذي عمل وزيرا للخارجية خلال حكم الرئيس الاشتراكي الاسبق فرانسوا ميتران إنه رأى العديد من الضحايا المدنيين جراء قصف الحلف في مستشفى وان طبيبا هناك أبلغه انه يوجد ما يصل الى عشرين ألفا اخرين.

ويقول حلف الاطلسي انه يضرب اهدافا عسكرية فقط. ورغم الوعود المتكررة من مسؤولي الاعلام في حكومة القذافي الا ان الصحفيين الغربيين المتمركزين في طرابلس لم يشاهدوا اي دليل عن وجود اعداد كبيرة من القتلى المدنيين او المصابين جراء القصف.

وأبلغ دوما مؤتمر صحفيا في فندق بطرابلس امس الاحد "هذا وحشي. اعتداء وحشي ضد دولة ذات سيادة."

وحضر المؤتمر اناس تم تقديمهم على انهم افراد اسر وداعمون لاقارب الضحايا المدنيين.

وقال دوما "وكلنا في هذه اللحظة وفوضنا نيابة عن ضحايا القصف العسكري لحلف الاطلسي الذي يقوم بعمليته العسكرية ضد المدنيين تحت غطاء زائف --زائف للغاية-- من الامم المتحدة."

واضاف "عقب مفاتحة من قبل الحكومة الليبية فقد قررنا القيام بهذه الرحلة لنرى بأنفسنا حالة الضحايا والموقف."

وصحب دوما في الرحلة المحامي الفرنسي الشهير جاك فيرجي الذي قال ان هدفه هو "رفع القناع عن هؤلاء القتلة" المسؤولين عن غارات حلف الاطلسي الجوية.   يتبع