11 حزيران يونيو 2011 / 00:00 / منذ 6 أعوام

القتال ينشب في زليطن وتركيا تعرض خروجا للقذافي

بنغازي 11 يونيو حزيران (رويترز) - اندلع قتال عنيف بين قوات القذافي والمعارضين في بلدة على بعد 160 كيلومترا فقط شرقي طرابلس لفتح الطريق الساحلي نحو العاصمة في الوقت الذي ظهرت فيه خلافات في حلف شمال الاطلسي.

وقصفت قوات القذافي لأول مرة مدينة غدامس المدرجة في قائمة التراث العالمي والواقعة على بعد 600 كيلومتر جنوب غربي العاصمة على الحدود مع تونس والجزائر لفتح جبهة جديدة في الحرب الممتدة منذ خمسة شهور.

وأبدت القوى العالمية اشارات متضاربة بشأن كيفية إنهاء الحرب التي وصلت لمأزق مع محاولة روسيا التوسط للتوصل لمصالحة.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم الجمعة إن بلاده عرضت على الزعيم الليبي معمر القذافي ”ضمانا“ إذا غادر ليبيا لكن انقرة لم تتلق ردا.

ومع جمود الدبلوماسية قال المعارضون ان القتال اندلع في جبهات جديدة.

وقال احمد باني وهو متحدث عسكري في بنغازي لرويترز ان اشتباكات اندلعت في زليطن يوم الخميس واستؤنفت الجمعة مما اسفر عن مقتل 22 من المعارضة.

وزليطن احدى ثلاث بلدات لا تزال تحت سيطرة الحكومة بين مصراتة الواقعة تحت ايدي المعارضين والعاصمة طرابلس وفي حال سقوطها فقد تكون نقطة انطلاق تتيح للانتفاضة المناهضة للقذافي الانتشار من مصراتة اكبر معقل للمعارضين في غرب ليبيا الى طرابلس.

وقال باني ان اعدادا كبيرة من القوات تطوق زليطن من كل الاتجاهات وتهدد السكان بأن يغتصب المرتزقة نسائهن ما لم يستسلموا. واضاف ان المعارضين يسيطرون على اجزاء من المدينة.

وقال المتمردون ايضا ان واحة غدامس التي يقطنها نحو سبعة الاف شخص اغلبهم من البربر تعرضت لهجوم عقب احتجاج مناهض للحكومة في البلدة يوم الاربعاء.

وقال المتحدث جمعة ابراهيم من بلدة الزنتان الواقعة تحت سيطرة المعارضين في منطقة الجبل الغربي ”قصفت قوات القذافي غدامس وفقا لشهود عيان في البلدة.“

وقال ”انه انتقام على احتجاجات مناهضة للنظام.“

وكان القذافي افرغ البلدة من سكانها في التسعينيات وانتقل قاطنوها الى مبان حديثة. ولم يتضح ما اذا كان الهجوم استهدف البلدة القديمة التي يعود تاريخها للحقبة الرومانية وتشتهر بمنازلها وقنواتها المائية ويطلق عليها لؤلؤة الصحراء.

ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من الروايات الواردة من زليطن وغدامس كما لم يتسن الحصول على تعليق فوري من حكومة القذافي.

وفي مدينة مصراتة المحاصرة قال طبيب في مستشفى الحكمة ان 31 قتلوا وان 110 اخرين اصيبوا في قصف القوات الحكومية للمدينة اليوم الجمعة.

ويأتي القصف بعد اتهام الولايات المتحدة لبعض حلفائها في حلف الاطلسي اليوم الجمعة بعدم القيام بما عليهم في الحملة ضد قوات القذافي في الوقت الذي تواصل فيه القوات الحكومية قصف مصراتة.

وقال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس في كلمة وداعية في مقر حلف الاطلسي في بروكسل ”أقوى تحالف عسكري في التاريخ مضى عليه 11 اسبوعا فقط في عملية ضد نظام سيء التسليح في بلد ذي كثافة سكانية منخفضة لكن كثيرا من الحلفاء بدأت تنضب ذخائرهم ويطلبون من الولايات المتحدة مرة اخرى سد النقص.“

وجاء غضب جيتس متسقا مع ما عبر عنه المعارضون الذين يسيطرون على شرق البلاد وبعض المناطق الاخرى لكن لا يبدو انهم يمثلون تهديدا وشيكا لحكم القذافي.

وقالت تركيا عضو حلف الاطلسي ان القذافي ليس امامه مخرج سوى ترك ليبيا وعرضت عليه الخروج.

وقال اردوغان ”عرضنا عليه هذا الضمان من خلال المبعوثين الذين ارسلناهم. قلنا له إننا سنساعده للذهاب إلى أي مكان يريده. سوف نناقش القضية مع حلفائنا وفقا للرد الذي سنتلقاه.“

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في اجتماع في ابوظبي مع مجموعة الاتصال الخاصة بليبيا ان المحادثات جارية مع اشخاص مقربين من القذافي اثاروا ”امكانية“ نقل السلطة لكنها اضافت انه لا يوجد بعد اي طريق واضح للمضي قدما.

وقال علي الترهوني وزير النفط والمالية في المجلس الوطني الانتقالي ان الشعب الليبي يموت وان رسالته للاصدقاء هو انه يأمل ان يكملوا المسيرة.

ويصف القذافي المعارضين بأنهم ارهابيون من القاعدة ويقول ان التدخل الاجنبي هو واجهة للسيطرة على نفط البلاد.

وقال ميخائيل مارجيلوف المبعوث الروسي لافريقيا الذي زار بنغازي اليوم الجمعة انه سيتوجه الى طرابلس في اقرب وقت مع توفير حلف الاطلسي لممر عبر منطقة حظر الطيران المفروضة على ليبيا.

م ع ذ - أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below