21 أيار مايو 2011 / 00:52 / بعد 7 أعوام

امريكا تعدل سياسة التأشيرات في لفتة للايرانيين

واشنطن 21 مايو ايار (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الامريكية ان بعض الطلاب الايرانيين ربما يسعون الى الحصول على تأشيرات دخول متعدد لمدة عامين مما يعطيهم قدرا اكبر من الحرية للسفر الى الولايات المتحدة في لفتة لتحسين العلاقات بين الشعبين.

وهذه احدث خطوة في سلسلة خطوات من جانب ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما للتواصل مع الشعب الايراني وبصفة خاصة مع الشبان الايرانيين على الرغم من العداء الطويل بين البلدين .

ولم يكن من حق الطلاب الايرانيين سابقا الا الحصول على تأشيرات دخول فردي لمدة ثلاثة اشهر فقط. وتتهم الولايات المتحدة ايران بالسعي لامتلاك اسلحة نووية ورعاية الارهاب وقمع شعبها بوحشية.

وصرح مسؤول امريكي بان الخطوط الرئيسية الجديدة تسري على الايرانيين ومن يقومون باعالتهم والذين يتقدمون بطلبات للدراسة في ”مجالات غير حساسة وغير فنية“ لن تسهم في الانشطة الايرانية النووية او الصاروخية او الانشطة الاخرى المتصلة بالاسلحة.

وبموجب السياسة المعدلة يمكن ان تكون التأشيرات صالحة لمدةعامين وتسمح للطلاب الايرانيين بالوصول والمغادرة كما يريدون في تلك الفترة دون التقدم بطلب للحصول على تأشيرة جديدة.

وقال مسؤولون امريكيون ان مسألة مااذا كانوا قد يدخلون الولايات المتحدة بشكل فعلي والفترة التي ربما يبقون فيها في الولايات المتحدة على وجه الدقة يقررها مسؤولو الهجرة عند نقاط الدخول.

واوضحت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في كلمة في شريط مصور ان اللفتة الامريكية تهدف الى التواصل مع الشبان الايرانيين الذين خرج كثيرون منهم في احتجاجات جماهيرية ضد اعادة انتخاب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد المتنازع عليهافي 2009 .

وسحقت قوات الامن الايرانية التي سجنت عشرات من المتظاهرين تلك الاحتجاجات التي كانت اكبر تحد للدولة الاسلامية منذ ثورة 1979 والتي انهت الحكم الاستبدادي لشاه ايران.

وقالت كلينتون في الرسالة التي ذكرت وزارة الخارجية الامريكية انها بثت على موقع يوتيوب باللغتين الانجليزية والفارسية“نريد مزيدا من الحوار ومزيدا من العلاقات معكم انتم الذين تشكلون مستقبل ايران.

“لانه مادامت الحكومة الايرانية تواصل كبت طاقتكم سنقف معكم.

”سنواصل البحث عن سبل جديدة لدعم مزيد من الفرص للتغيير الحقيقي في ايران.“

وقال مسؤول امريكي تحدث شريطة عدم نشر اسمه ان تغيير سياسة التأشيرات يهدف الى الوفاء بتعهد الادارة الامريكية بالسعي الى التواصل مع الايرانيين العاديين.

واخفقت حتى الان جهود اوباما لاقناع ايران بالكف عن سعيها المشكوك فيه للحصول على اسلحة نووية وقاد اوباما حملة لتشديد العقوبات الامريكية والدولية على طهران.

وتقول ايران ان برنامجها النووي يهدف الى توليد الكهرباء وليس لانتاج اسلحة.

وفي احدث رسائله السنوية بمناسبة ”عيد النيروز“ في بداية السنة الفارسية الجديدة اتهم اوباما ايران في 20 مارس اذار بانتهاج”حملة ترهيب وتعسف “ على مدى عامين ضد شعبها.

وقال ان”هذه الخيارات لا تظهر القوة وهي تثبت الخوف.“

واضاف موجها رسالته الى الشبان الايرانيين”على الرغم من ان بعض الاوقات تبدو حالكة اريدكم ان تعرفوا انني معكم.“

أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below