21 أيار مايو 2011 / 22:09 / منذ 6 أعوام

المعارضة الليبية تقول ان قوات القذافي تقصف مصراتة

من جوزيف لوجان

طرابلس 21 مايو ايار (رويترز) - قال موقع للمعارضة الليبية المسلحة على الانترنت ان القوات الحكومية الليبية قصفت مناطق سكنية اليوم السبت خارج مدينة مصراتة الساحلية التي تسيطر عليها قوات المعارضة التي تقاتل من اجل الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وقالت صحيفة برنيق المعارضة على موقعها على الانترنت ان القصف دمر منازل على الاطراف الشرقية والغربية للمدينة لكن دون سقوط قتلى او مصابين. ولم يتسن التحقق من هذه الانباء من مصادر مستقلة.

وبعد ثلاثة اشهر من الانتفاضة ضد حكم القذافي المستمر منذ اربعة عقود ما زالت المعارضة المسلحة تسيطر على الشرق المنتج للنفط وبعض الجيوب في الغرب ومن بينها مصراتة حيث قتل المئات خلال اسابيع من الحصار والقتال الضاري.

ويقول حلف شمال الاطلسي ان حملته الجوية التي يقوم بها ضد القوات الحكومية ساهمت في تعزيز قوات المعارضة لمواقعها في مصراتة وهي المدينة الوحيدة في الغرب التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال الحلف يوم الجمعة ان الحملة التي يشنها قد شلت قدرة طرابلس على مهاجمة المعارضة واجبرت القذافي على الاختباء. وبصفة عامة وصل الصراع الى طريق مسدود بعد توقف زحف المعارضة نحو طرابلس.

وتولى الحلف قيادة العملية العسكرية التي صرحت بها الامم المتحدة قبل نحو شهرين لوقف مهاجمة قوات القذافي للمدنيين وتتعرض الحكومات الغربية ومن بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لضغوط كي تظهر نتائج لحملتها.

وقال حلف شمال الاطلسي انه شن 157 غارة جوية يوم الجمعة. وتضمنت اهداف هذه الغارات مركزا للقيادة والتحكم ومخزنا للعربات المدرعة قرب طرابلس وثلاث قاذفات للصواريخ ارض-جو حول سرت مسقط راس القذافي.

وتصف طرابلس المعارضة بانها جماعات من المجرمين ومتشددي القاعدة وتقول ان قصف حلف شمال الاطلسي ليس سوى عدوان تشنه القوى الغربية بغرض السيطرة على نفط ليبيا.

وقال صحفي لرويترز ان ليبيين مسلحين بالبنادق وسكين اقتحموا حافلة تقل صحفيين اجانب اليوم السبت واطلق جندي دفعات من الرصاص في الهواء لتفريق الحشد.

ولم يسفر الحادث عن وقوع اصابات لكن الهجوم يعكس الغضب في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة بسبب النقص الحاد في الوقود وغارات حلف شمال الاطلسي الجوية المتواصلة والتقارير التي تنشرها وسائل الاعلام الحكومية عن ان الصحفيين الاجانب ينقلون صورة مضللة عن الواقع.

وفي علامة على عدم الوفاق الدولي بشأن الحملة الجوية صعدت روسيا من انتقاداتها لحلف شمال الاطلسي. واتهم بيان لوزارة الخارجية الروسية الحلف بقتل المدنيين وتدمير البنية التحتية.

واشتبكت قوات حكومية مع قوات المعارضة في منطقة تدعى رينا على بعد نحو عشرة كيلومترات إلى الشرق من الزنتان في اقليم الجبل الغربي.

وسمع مراسل لرويترز في الزنتان اصوات طلقات مدفعية ونيران مضادة للطائرات يوم الجمعة وقال جمعة ابراهيم المتحدث باسم المعارضة في البلدة ان الراجح ان القوات الحكومية كان تحاول التقدم وكانت تطلق نيران الدبابات والمدافع الآلية.

وقال احد مقاتلي المعارضة لرويترز عبر الهاتف اليوم السبت ان قوات القذافي حاصرت القسم الشرقي من رينا ووضعت قناصة على اسطح البنايات وخطفت شبانا ونهبت متاجر.

وقال المقاتل ان الجنود ومن بينهم مرتزقة افارقة طلبوا من السكان مغادرة منازلهم وان كثيرين منهم فروا من ديارهم بالفعل تحت التهديد وان بعضهم ذهب إلى الزنتان. ولم يتسن التحقق من هذه الرواية من مصدر مستقل.

ا ج - أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below