16 أيلول سبتمبر 2011 / 23:34 / بعد 6 أعوام

مجلس الأمن الدولي يخفف العقوبات المفروضة على ليبيا

من باتريك ورسنيب

الأمم المتحدة 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - خفف مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة العقوبات المفروضة على ليبيا بما فيها المفروضة على البنك المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط بهدف تمكين المؤسستين من استئناف نشاطهما بعد الحرب الأهلية.

وصوت المجلس الذي يضم 15 عضوا بالاجماع على القرار الذي يدعو أيضا لتشكيل بعثة للأمم المتحدة إلى ليبيا لمساعدة الدولة على العودة للوقوف على قدميها مجددا بعد الإطاحة بمعمر القذافي.

ويبدأ القرار رفع الاجراءات العقابية التي فرضت على ليبيا قبل ستة اشهر عندما كان القذافي يدير حملة امنية عنيفة ضد المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية.

وعلى الرغم من الجدل الذي دار بين اعضاء المجلس منذ ذلك الوقت بشأن تطبيق قرارات سابقة خاصة قصف حلف شمال الاطلسي لقوات القذافي عاد المجلس إلى التوافق بعد ان سيطر الثوار على معظم انحاء ليبيا.

واعلن المجلس في قراره الصادر اليوم الجمعة عن ”عزمه على ضمان أن تكون الأموال المجمدة وفقا (لقرارات عقوبات الأمم المتحدة) متاحة في أقرب وقت ممكن للشعب الليبي ولمصلحته.“

ووافقت الجمعية العامة للامم المتحدة في وقت سابق اليوم الجمعة على طلب تقدمت به ليبيا باعتماد سفراء الحكومة الانتقالية كممثلين وحيدين لليبيا في المنظمة الدولية وهو ما يعني عمليا اعتراف الأمم المتحدة بالمجلس الوطني الانتقالي.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج في بيان ان كلا الخطوتين”توضح تصميم المجتمع الدولي على دعم السلطات الليبية الجديدة والشعب الليبي.“

ويرفع القرار كل العقوبات ضد المؤسسة الوطنية للنفط وشركة الزويتينة للنفط في اطار ما قال مارك ليال جرانت سفير بريطانيا انها جهود ”لمساعدة الاقتصاد الليبي على استئناف النشاط“.

كما يخفف القرار جزئيا العقوبات على البنك المركزي الليبي وعدد غيره من المؤسسات لكن الافراج عن الاصول المجمدة لهذه المؤسسات سيظل في حاجة إلى موافقة خاصة من لجنة عقوبات ليبيا التابعة لمجلس الأمن.

وسيظل حظر السلاح قائما لكن سيسمح للحكومة الانتقالية الليبية والأمم المتحدة باستيراد أسلحة خفيفة لحفظ الامن.

كما يدعو القرار ايضا لإنشاء بعثة للامم المتحدة في ليبيا يقول دبلوماسيون انها ستضم ما يصل إلى 200 شخص لمدة ثلاثة اشهر كمرحلة أولية لمساعدة الحكومة في المرحلة الانتقالية بعد الحرب.

لكن القرار لا يدعو لنشر قوة حفظ سلام تابعة للامم المتحدة أو شرطة دولية في إطار بعثة الامم المتحدة. كما لا يدعو إلى انهاء الحظر الجوي فوق ليبيا لكن دبلوماسيين يقولون ان الطائرات المدنية الليبية سيسمح لها بالطيران بشرط أن تبلغ المراقبين مسبقا بخطط رحلاتها.

ودعا السفير الروسي فيتالي تشوركين وهو احد المنتقدين البارزين لحملة حلف شمال الاطلسي الجوية في ليبيا الى الرفع الفوري لمنطقة حظر الطيران وابدى ايضا قلقه ازاء انتهاكات حقوق الانسان في ليبيا.

وقال”يتضح بشكل متزايد ارتكاب كل اطراف الصراع جرائم.“

ومثل المجلس الوطني الانتقالي الليبي في اجتماع مجلس الامن ابراهيم دباشي نائب السفير الليبي في الامم المتحدة.

وقال دباشي للمجلس ان”فترة من الارهاب والحرمان من الحرية وانتهاك حقوق الانسان انتهت الان بالنسبة للشعب الليبي.“

أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below