27 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 22:34 / بعد 6 أعوام

حزب العدالة والتنميةالمغربي: لا يمكن المغامرة بإستقرارالبلد

من زكية عبدالنبي

الرباط 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال عبد الاله بن كيران زعيم حزب العدالة والتنمية الإسلامي الفائز في الإنتخابات التشريعية التي جرت يوم الجمعة إنه لا يمكن أن يغامر بمبدأ إستقرار البلد, وأن حزبه بني على قاعدة ذهبية هي الحفاظ على الإستقرار والملكية مع الصرامة في المطالبة بالإصلاحات.

وقال بن كيران زعيم الحزب الاسلامي المعتدل الذي حصل على 107 مقاعد في البرلمان المؤلف من 395 عضوا ”حزب العدالة والتنمية إنخرط في المطالبة بالإصلاحات اللازمة والضرورية والتي لا سبيل إلى تجاوز مبدأ الديموقراطية.“

وأضاف في ندوة صحافية” ولكن في نفس الوقت لا يمكن للحزب أن يغامر بمبدأ إستقرار البلد ولا يمكن أن يغامر بالخروج في التظاهرات التي كانت في الشارع.“

وقال إن الحزب ”إنبنى على قاعدة ذهبية هي الحفاظ على الإستقرار والملكية مع الصرامة في المطالبة بالإصلاحات.“

وكان موجة ما يعرف ب”الربيع العربي“ أصابت تأثيراتها الشارع المغربي حيث تأسست حركة 20 فبراير الإحتجاحية التي طالبت بالإصلاحات وبدستور جديد. و عرض المغرب دستورا جديدا على الإستفتاء في يوليو الماضي وحصل على نسبة تأييد عالية.

غير أن الحركة التي يقودها تحالف من الإسلاميين خاصة حركة العدل والإحسان الغير المرخص لها وعدد من اليساريين المتشددين إنتقدت الدستور الجديد وأعتبرته ممنوحا مما جعل ذلك إحدى الأسباب لتواصل الحركة إحتجاجاتها في الشارع المغربي.

وقال بن كيران”20 فبراير أعتبرهم إخواننا وأبناؤنا, حتى إبني كان من ضمنهم.“

وقال إنه فتح حوارات معهم من مدة و”مستعد للحوار معهم في أي وقت وإذا طالبت 20 فبراير بشئ معقول لما لا نستجيب له وإذا طالبت بغير ذلك فالعكس صحيح.“

ومن أهم الإصلاحات التي جاءت في الدستور الجديد التقليص من سلطات الملك لصالح رئيس الحكومةمع الإحتفاظ بالقرارات الهامة والإستراتيجية في يد الملك.

ومن المنتظر طبقا للدستور الجديد أن يعين العاهل المغربي رئيس وزراء في غضون الأيام المقبلة من الحزب الفائز في الإنتخابات.

وقال بن كيران في إجابة على أسئلة الصحفيين”رئيس الدولة حسب الدستور هو جلالة الملك, ولا يمكن أن نحكم ضد إرادة جلالة الملك.“

وأضاف”إذا كان هذا ممكنا فلست أنا من سيقوم به.“

وعن عدد الوزارات قال إن ليس بالضرورة” أن يكون أكبر عدد من الوزراء من حزب العدالة والتنمية ولكن سنذهب في إتجاه إعطاء الأولوية للكفاءة والنزاهة.“

ووصف بن كيران هذه الإنتخابات بأنها”كانت نزيهة“ وأن نسبة المشاركة التي فاقت 45 في المئة”هي ديموقراطيا نسبة معقولة.“

ووعد المغاربة خيرا وقال”المغاربة سيلاحظون منذ اللحظة الأولى إشارات من الحكومة الجديدة التي سيرأسها العدالة والتنمية.“

وقال إن محاربة الفساد السياسي والمالي على رأس أولويات الحكومة الجديدةبإعتبارهما مدخلا أساسيا لمعالجة مشاكل يتخبط فيها المجتمع المغربي مثل البطالة.

وقال إن المغرب”قطع مع الإستبداد ونحن قطعنا نحو الديموقراطية.“

وقال إن من بين الفائزين بمقاعد برلمانية من الحزب 18 إمرأة وثمانية من الشبان أصغرهم عمره 28 عاما.

وقال إن الحزب يؤمن بالحرية الشخصية, وأن”حزب العدالة والتنمية له أولويات سيتوجه لها رأسا لن يدخل في إشتباك لا مع مخمورين ولا مع اللواتي يردن أن يلبسن بطريقة معينة.“

وأضاف”الحكومة لن تمس الحرية الشخصية لكن أن تكون الحرية أيضا في المساجد.“

زع - أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below