9 تموز يوليو 2011 / 00:12 / بعد 6 أعوام

جنوب السودان يحتفل بالاستقلال بالطبول والالعاب النارية

من الكسندر جاديش وجيرمي كلارك

جوبا 9 يوليو تموز (رويترز) - رقص الآلاف في شوارع جنوب السودان في الساعات الأولى من صباح السبت احتفالا باستقلال عن الشمال طال انتظاره لكنه يدخل المنطقة في فترة جديدة من انعدام اليقين.

وأصبحت منذ منتصف الليل جمهورية جنوب السودان المنتجة للنفط أحدث بلد في العالم.

وحصل جنوب السودان على الاستقلال في استفتاء اجري في يناير كانون الثاني بناء على اتفاق سلام انهى عقودا من الحرب الاهلية مع الشمال.

وفي جوبا عاصمة الجنوب لوح الناس في زوايا الشوراع الترابية بالاعلام ورقصوا على اضواء السيارات وهم يتغنون بالحركة الشعبية لتحرير السودان وجنوب السودان والحرية.

وقادت الحركة المتمردين الذين قاتلوا الشمال حتى عام 2005 ويسيطرون الآن على الحكومة في الجنوب.

واحتشد الآلاف في شوارع جوبا وتكدسوا في شاحنات وهو يشعلون الالعاب النارية ويفرقعون العلب البلاستيكية ويرقصون.

وقال سيمون اجاني (34 عاما) وهو يتجول ليصافح اخرين ”اخيرا الحرية. الانفصال عن الشمال هو الحرية الكاملة.“

وخرج رجال ونساء من كنيسة في وقت متأخر وهم يتصافحون ويتبادلون التهاني ويتمنون لبعضهم البعض ”عيد ميلاد سعيد.“

وكان برنابا بنجامين وزير اعلام جنوب السودان من بين المحتفلين وابلغ رويترز قائلا ”انها الآن التاسع (من يوليو) لذا فنحن مستقلون. الآن.“

وكانت حكومة السودان في الخرطوم اول بلد يعترف بالدولة الجديدة قبل ساعات من الانفصال الرسمي في خطوة مهدت الطريق لتقسيم السودان التي كانت حتى السبت اكبر بلد افريقي.

ولم يبدد الانفصال المخاوف من اي توترات في المستقبل.

كما لم يتفق زعماء الشمال والجنوب بعد على قائمة من القضايا الحساسة ومن اهمها ترسيم الحدود بشكل دقيق وكيفية التعامل مع عائدات النفط شريان الحياة في اقتصاد البلدين.

وفي الخرطوم وقبيل الانفصال قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي يرأس الشمال للصحفيين انه سيحضر احتفالات الاستقلال في وقت لاحق من اليوم السبت في جوبا.

وقال البشير انه يود ان يؤكد استعداد بلاده للعمل مع الجنوبيين ومساعدتهم في إقامة دولتهم حتى تصبح مستقرة وتحقق النمو.

وأعرب محللون عن خشيتهم من العودة للحرب الاهلية اذا لم تحل الخلافات.

وبعد حلول منتصف الليل فقدت جمهورية السودان نحو ثلاث ارباع احتياطيات النفط الواقعة في الجنوب وتواجه المستقبل بحركات متمردة في دارفور واقليم جنوب كردفان.

وقال مسؤولون في الجنوب ان ميلاد البلد الجديد سيحدث في منتصف ليل السبت يعقبه احتفال رسمي بالاستقلال في وقت لاحق من نفس اليوم.

ووفقا للبرنامج الرسمي فإن جيمس واني ايجا رئيس برلمان الجنوب سيتلو الاعلان الرسمي للاستقلال في الساعة 1145 بالتوقيت المحلي (0845 بتوقيت جرينتش) على ان يعقبه انزال العلم السوداني ورفع العلم الجديد للجنوب.

وذكر بيان من حكومة الجنوب ”في منتصف الليل ستقرع الاجراس في كل انحاء البلد الجديد وستدق الطبول احتفالا بالتحول التاريخي من جنوب السودان الى جمهورية جنوب السودان.“

وابلغ الامين العام للامم المتحدة بان جي مون الصحفيين في جوبا الجمعة انه واثق في ان جنوب السودان سينضم قريبا للاسرة الدولية.

وكان بان حث في وقت سابق في الخرطوم حكومة الشمال على السماح لقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة للبقاء بعد انتهاء تفويضها الخاص بمراقبة الموقف في جنوب كردفان اكبر ولاية متبقية منتجة للنفط تتبع الشمال بالجنوب وفي بعض الاماكن الاخرى الساخنة.

وينتهي اليوم السبت تفويض قوة الامم المتحدة التي نشرت عشرة آلاف فرد من قوات حفظ السلام في السودان لمراقبة اتفاق وقف اطلاق النار.

وصوت مجلس الامن الدولي الجمعة على تشكيل بعثة جديدة في جنوب السودان قوامها يصل لسبعة الاف عسكري و900 شرطي مدني اضافيين.

م ع ذ - أ ص (سيس) (

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below