October 26, 2017 / 10:48 AM / 2 years ago

مقدمة 2-بورصة نيويورك لم تفقد أمل الفوز بطرح أرامكو رغم سعي السوق السعودية للاستئثار به

من أندرو تورشيا وهديل الصايغ

الرياض 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - لم تفقد بورصة نيويورك للأسهم الأمل في الفوز بالطرح العام الأولي لشركة أرامكو السعودية، رغم أن بورصة المملكة قالت إنها تطمح للاستئثار بإدراج شركة النفط العملاقة.

وتزيد تعليقات اليوم الخميس من الغموض الذي يكتنف الأسواق المحتملة لإدراج أسهم أرامكو، في ظل تنافس البورصات العالمية على الفوز بقطعة من كعكة الإدراج كونها ستعطي دفعة كبيرة لأحجام التداول.

وقال الرئيس التنفيذي لأرامكو السعودية أمين الناصر هذا الأسبوع إنه جرت دراسة بورصات محلية وعالمية مثل نيويورك ولندن وطوكيو وهونج كونج للقيام بإدراج جزئي.

ويهدف الطرح الأولي الذي تقدر قيمته بواقع 100 مليار دولار إلى المساهمة في تعزيز اهتمام المستثمرين العالميين بالمملكة، وهو جزء أساسي من هدف السعودية لإصلاح الاقتصاد المعتمد على إيرادات النفط.

وسأل أحد الصحفيين رئيس مجموعة بورصة نيويورك توماس فارلي عما إذا كان قد فقد الأمل، فأجاب قائلا ”لا“.

وقال فارلي، الذي يحضر مؤتمرا استثماريا في الرياض، إن بورصة نيويورك تجري مباحثات مع السلطات السعودية بخصوص هذه المسألة، لكنه أحجم عن الخوض في التفاصيل.

وفي وقت سابق اليوم، قال خالد الحصان الرئيس التنفيذي للبورصة السعودية إن البورصة تطمح لأن تكون سوق الإدراج الوحيدة في الطرح العام الأولي لشركة أرامكو السعودية ويمكنها استيعاب الطرح بالكامل.

وسيكون مثل هذا الإدراج أضخم بكثير من أي شيء آخر في البورصة.

وقال الحصان إن البورصة المحلية، التي تعرف باسم تداول، تعمل بجد لإقناع أرامكو بمزايا مثل تلك الخطوة لكن الشركة لم تقرر بعد.

وقال الحصان خلال مؤتمر استثماري في الرياض ”تداول هي البورصة الرئيسية في المنطقة وباعتبارها الأكثر سيولة بين أكبر 25 بورصة في العالم وبين أكبر عشر أسواق ناشئة، تطمح تداول لأن تكون الموقع الحصري“ للطرح.

وتتوقع السعودية أن تقدر قيمة أرامكو بما لا يقل عن تريليوني دولار فيما قد يكون أكبر طرح عام أولي في العالم ومحور رؤية 2030 لتنويع موارد الاقتصاد وتقليص اعتماده على النفط.

لكن بعض المحللين عبروا عن قلقهم من أن يكون طرح الأسهم أكبر بكثير من طاقة السوق المحلية.

وتبلغ القيمة السوقية لتداول نحو 340 مليار دولار، وكبرى الشركات المدرجة الآن وهي الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) تبلغ قيمتها السوقية نحو 78 مليار دولار.

وقال نيتين جارج المحلل لدى سيكو البحرين ”الإدراج الحصري لأرامكو في السوق المالية السعودية ممكن، لكن عند تقييم متوقع يقارب التريليوني دولار فإنه سيكون أكبر من اللازم على تداول إلى الحد الذي سيتعذر عليها معه التعامل مع الإدراج وحدها حتى ولو بيع حصة نسبتها خمسة بالمئة“.

وأضاف ”السوق السعودية لا تتمتع بالسيولة الكافية لاستيعاب مثل هذا الطرح العام الأولي الكبير“.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below