February 28, 2018 / 12:55 PM / 10 months ago

مسح-مديرو صناديق الشرق الأوسط يفضلون الأسهم السعودية قبيل رفع تصنيف محتمل

من أندرو تورشيا

دبي 28 فبراير شباط (رويترز) - أظهر مسح شهري تجريه رويترز اليوم الأربعاء أن مديري صناديق الشرق الأوسط ما زالوا إيجابيين جدا تجاه سوق الأسهم السعودية قبل رفع تصنيف محتمل من جانب شركات لمؤشرات الأسواق، بينما تحسنت المعنويات تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأظهر المسح، الذي شمل 13 من كبار مديري الصناديق في منطقة الشرق الأوسط وأُجري الأسبوع الماضي، أن 69 في المئة منهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم للأسهم السعودية في محافظ الأسهم بالمنطقة على مدى الأشهر الثلاثة القادمة، بينما لم يتوقع أي منهم خفضها.

وتلك النسب مماثلة لمسح الشهر السابق الذي أظهر أعلى نسبة إيجابية تجاه السعودية منذ سبتمبر أيلول 2013.

وستقرر إف.تي.إس.إي لمؤشرات الأسواق في مارس آذار ما إذا كانت ستمنح السعودية وضع السوق الناشئة أم لا، بينما ستعلن إم.إس.سي.آي قرارها في يونيو حزيران. وفي أي من الحالتين، يتوقع مديرو الصناديق بشكل عام قرارات إيجابية.

وسيحدث الإدارج الفعلي في المؤشرات بعد أشهر من القرارات، في مايو أيار 2019 بالنسبة لإم.إس.سي.آي، لكن يبدو أن تحول صناديق من أسواق ناشئة أخرى إلى السعودية، والذي بدأ في أواخر العام الماضي، سيستمر لفترة طويلة.

وبلغ صافي تدفقات الأموال الأجنبية إلى السعودية، من خلال عقود المقايضة والمستثمرين المؤهلين من المؤسسات الأجنبية، رقما قياسيا عند 703 ملايين دولار في يناير كانون الثاني. لكن في تقرير صدر منذ أسبوع، قدرت أرقام كابيتال بدبي تلك التدفقات منذ بداية العام عند 6.1 في المئة فقط من إجمالي التدفقات من الصناديق الخاملة المتوقع أن تأتي في حال رفع تصنيف المملكة سواء من إم.إس.سي.آي أو إف.تي.إس.إي.

وبالإضافة إلى توقعات التدفقات من الصناديق المرتبطة بالمؤشرات، أشار عدد من مديري الصناديق إلى فرص استثمار تتيحها الإصلاحات الاقتصادية في المملكة.

وأدت الضغوط التي تمارسها الحكومة السعودية على الشركات لتعيين مزيد من المواطنين السعوديين، والتي تشمل زيادة أعباء استقدام العمالة الأجنبية، إلى الإضرار بصافي ربح شركات عديدة. لكن زين سليمان مساعد المدير لدى أرقام كابيتال يجادل بأن أسهم الشركات الكبيرة ربما تستفيد.

وقال ”مع زيادة السعودة، ستستفيد الشركات الكبيرة المدرجة في البورصة من خلال قابليتها للتوسع وستكسب حصة سوقية من الشركات الأصغر حجما التي تكافح لتلبية القواعد المرتبطة بالسعودة“.

وأشار سليمان إلى التأمين والرعاية الصحية كأكثر المجالات احتياجا للاستثمار، مع اتساع الفجوة بين العرض والطلب على أسرة المستشفيات. وربما تدعم زيادة المتطلبات الحكومية فيما يتعلق بالتأمين على السيارات أيضا معدلات انتشار التأمين.

وقال عدة مديرين إن التدفقات إلى السعودية جاءت جزئيا على حساب أسواق أخرى في المنطقة، وبصفة خاصة دولة الإمارات.

وقال وليام ويلز المدير لدى شرودرز الشرق الأوسط ”خفضنا حجم زيادة الوزن النسبي للإمارات في فبراير وهو ما جاء بشكل رئيسي نتيجة لقرارات من أسفل إلى أعلى“ مرتبطة بأسهم معينة.

وتابع ”أعدنا استثمار الأموال في السعودية، ورفعنا تصنيف السوق من محايد إلى زيادة الوزن النسبي“.

وعلى الرغم من ذلك، أشار أحدث مسح إلى أن ذورة تخارج الصناديق من دولة الإمارات ربما تكون قد انتهت، حيث توقع 23 في المئة من المديرين زيادة مخصصاتهم للأسهم هناك بينما توقع 31 في المئة خفضها.

وفي المسح السابق، توقع ثمانية في المئة فقط زيادة مخصصات الإمارات بينما توقع 38 في المئة خفضها، وهي أعلى نسبة سلبية تجاه الإمارات منذ يوليو تموز 2014.

ومع تضررها من هبوط سوق العقارات، تراجعت سوق الأسهم بدبي في فبراير شباط إلى أدنى مستوياتها منذ أواخر 2016. ويرى بعض المديرين أن ذلك يجعل تقييمات الأسهم أكثر جاذبية.

وقال محمد علي ياسين الرئيس التنفيذي لأبوظبي الأول للأوراق المالية ”لا تزال الإمارات تسجل أداء دون المستوى في الأسواق المفضلة، حيث لا تزال تحركات الأسعار وأحجام التداول مخيبة للآمال منذ بداية 2018“.

وتابع ”لا يعكس ذلك التفاؤل الذي يتوقعه الجميع فيما يتعلق بأداء السوق هذا العام. تخلُف تلك السوق، في الوقت الذي يواصل فيه الناتج المحلي الإجمالي النمو بوتيرة أعلى من عام 2017، سيجعل هناك مزيدا من القيمة في الأسهم الإماراتية ويجعل الاستثمار فيها أكثر إلحاحا.

نتائج الاستطلاع

زيادة خفض إبقاء 1- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في أسهم الشرق الأوسط في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ 3 1 9 2- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في أدوات الدخل الثابت في الشرق الأوسط في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ 3 1 9 3- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في الأسهم في الدول التالية في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ - الإمارات العربية المتحدة 3 4 6 - قطر 1 2 10 -السعودية 9 0 4 - مصر 4 0 9 - تركيا 0 1 12 - الكويت 5 1 7

ملحوظة: المؤسسات التي شاركت في المسح هي المال كابيتال والريان للاستثمار وأموال قطر وأرقام كابيتال وبنك الإمارات دبي الوطني وبيت الاستثمار العالمي (جلوبل) وأبوظبي للاستثمار وأبوظبي الأول للأوراق المالية وإن.بي.كيه كابيتال وبنك رسملة الاستثماري وشرودرز الشرق الأوسط والمستثمر الوطني والواحة كابيتال.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below