June 10, 2019 / 4:43 PM / 4 months ago

مقدمة 1-جولدمان أكبر سمسار بالسوق السعودية في مايو وسط إقبال الأجانب

من سعيد أزهر وهديل الصايغ

دبي 10 يونيو حزيران (رويترز) - أظهرت بيانات البورصة أن جولدمان ساكس كان أكبر سمسار بالسوق السعودية في مايو أيار، من حيث القيمة وحجم التداولات، مع استفادة البنوك الأجنبية من تنامي تدفقات الأموال الدولية على المملكة.

وتنامى الاهتمام الأجنبي بالاستثمار في السعودية قبيل إدراج سوق المملكة على مؤشرات ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة الشهر الماضي.

وتفيد أرقام البورصة السعودية أن جولدمان، الذي لم يكن حتى بين أكبر عشرة سماسرة في السعودية في ابريل نيسان، تولى 18.6 بالمئة من التعاملات من حيث القيمة و12.3 بالمئة من حيث الحجم في مايو أيار.

تلاه في الترتيب اتش.اس.بي.سي السعودية الذي تولى 9.4 بالمئة من المعاملات من حيث القيمة الشهر الماضي.

وقال خالد البداح الرئيس التنفيذي لجولدمان ساكس السعودية ”هذه المرتبة توضح ثقة قاعدة عملائنا الدوليين في السعودية؛ في سوق أسهمها وآفاقها الاقتصادية وفي خطة رؤية 2030“.

كان جولدمان حصل في 2017 على الموافقة لتداول الأسهم في السعودية، لينضم إلى قائمة متنامية من بنوك الاستثمار الأجنبية ومديري الصناديق المتوسعين في المملكة.

وقام جولدمان بتعيين موظفين منذ فوزه برخصة لتداول الأسهم السعودية في أغسطس آب 2017، وأضاف نحو سبعة موظفين إلى طاقمه المسؤول عن التداول في سوق المملكة.

وقال مسؤول تنفيذي بالقطاع المالي ”استطاعوا تحقيق اختراقات على صعيد الأعمال المحلية والأجنبية.“

ومن بين أكبر عشرة سمسارة في مايو، خمسة كانوا أجانب، حسبما أظهرته البيانات.

كان جولدمان مدير الطرح العام الأولي لشركة المراكز العربية التي أُدرجت الشهر الماضي. وكان ذلك أول طرح أولي في المملكة بموجب القاعدة ‭‭‭144a‬‬‬ التي تسمح ببيع الأوراق المالية أساسا إلى مشترين مؤهلين من مؤسسات في الولايات المتحدة.

واضطلع جولدمان أيضا بدور في استقرار أسهم الشركة منذ بدء تداولها، من خلال قيامه بالشراء في السوق.

وتقليديا، كانت شركات الأوراق المالية السعودية، مثل الأهلي كابيتال والراجحي المالية، أكبر السماسرة في السوق المحلية. وسمحت السوق السعودية بدخول الأجانب في 2015.

وفي أواخر الشهر الماضي، انضمت سوق الأسهم السعودية إلى المرحلة الأولى من إدراجات الصناديق الخاملة على مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة، المتوقع أن توقد شرارة تدفقات أجنبية بمليارات الدولارات.

وفي مايو أيار، اشترى الأجانب أسهما سعودية بما قيمته 17.62 مليار ريال (4.70 مليار دولار)، وهو مستوى قياسي مرتفع، وفقا لأرقام سوق الأسهم.

وتُظهر البيانات أن الملكية الأجنبية في الأسهم السعودية بلغت 6.64 بالمئة في 30 مايو أيار.

وارتفع المؤشر السعودي أكثر من 12 بالمئة منذ بداية العام الحالي، مما يجعله من أفضل المؤشرات أداء في منطقة الخليج هذا العام.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below