July 11, 2019 / 2:54 PM / 3 months ago

بورصة السعودية تصعد بدعم من البنوك، ومصر تهبط بفعل موجة بيع

11 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت البورصة السعودية اليوم الخميس مع صعود أسهم جميع البنوك المدرجة تقريبا قبل إعلانات الأرباح، بينما سجلت البورصة المصرية هبوطا حادا مع انخفاض معظم أسهمها القيادية.

وزاد المؤشر السعودي 0.7 بالمئة مع صعودة أسهم عشرة من بين 11 بنكا مدرجا بالمؤشر. وصعد سهم بنك الرياض 1.6 بالمئة والبنك السعودي الفرنسي 0.6 بالمئة قبل انقضاء الحق في توزيعات الأرباح في جلسة التداول المقبلة. وسيستحق المستثمرون التوزيعات المقبلة اعتبارا من يوم الخميس.

ومن المتوقع أن تعلن البنوك السعودية نتائج أعمال قوية عن الربع الثاني. وتتوقع المجموعة المالية هيرميس نموا قدره 7.6 بالمئة على أساس سنوي في أرباح القطاع المالي السعودي للفترة من أبريل نيسان إلى نهاية يونيو حزيران.

وارتفع سهم عناية السعودية للتأمين التعاوني 1.9 بالمئة بعد أن فازت الشركة بعقد تأمين طبي تزيد قيمته عن أكثر من خمسة بالمئة من إيرادات العام الماضي.

وهبط المؤشر المصري الرئيسي 1.4 بالمئة مع انخفاض معظم الأسهم المدرجة، إذ نزل سهم البنك التجاري الدولي 1.6 بالمئة بينما هوى سهم حديد عز 7.7 بالمئة بعدما أظهرت نتائجها هذا الأسبوع تحولا إلى الخسارة في الربع الأول.

وأظهرت بيانات البورصة اليوم أن مبيعات المستثمرين الأجانب غير العرب من الأسهم المصرية فاقت مشترياتهم.

وفي قطر، عكس مؤشر البورصة اتجاهه ليرتفع 0.6 بالمئة، مع صعود سهم قطر للتأمين 3.1 بالمئة، بينما زاد سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) 2.2 بالمئة بعدما سجلت الشركة نموا نسبته سبعة بالمئة في صافي ربح النصف الأول.

وارتفع سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصارف الخليج، 0.2 بالمئة بعدما أعلن عن زيادة نسبتها أربعة بالمئة في صافي ربح النصف الأول.

وارتفع مؤشر بورصة أبوظبي 0.5 بالمئة، مع إغلاق سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في البلاد، على ارتفاع 1.1 بالمئة في حين صعد سهم الدار العقارية اثنين بالمئة.

كانت شركة التطوير العقاري قالت أمس الأربعاء إنها فازت بمشروعات تطوير قيمتها خمسة مليارات درهم (1.36 مليار دولار) من حكومة أبوظبي.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة بعد ارتفاعه 0.6 بالمئة في وقت سابق اليوم، متأثرا بهبوط سهم إعمار مولز 2.5 بالمئة وإعمار العقارية 0.4 بالمئة.

وفي الكويت، أغلق مؤشر السوق الأول مرتفعا 0.1 بالمئة، مع صعود سهم بنك الكويت الوطني 1.1 بالمئة، في حين زاد سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) 1.9 بالمئة.

واختتم المؤشر التعاملات على ارتفاع للجلسة الحادية عشرة على التوالي، بدعم من قرار إم.إس.سي.آي ترقية أسهم كويتية إلى مؤشرها الرئيسي للأسواق الناشئة في 2020.

وفاق أداء بورصة الكويت سائر أسواق الأسهم الخليجية في ظل ترقب خطوة إم.إس.سي.آي، وارتفع مؤشرها أكثر من 28 بالمئة منذ بداية العام.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. زاد المؤشر 0.7 بالمئة إلى 8968 نقطة.

- أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 5052 نقطة.

- دبي.. تراجع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 2686 نقطة.

- قطر.. صعد المؤشر 0.6 بالمئة إلى 10613 نقطة.

- مصر.. هبط المؤشر 1.4 بالمئة إلى 13814 نقطة.

- البحرين.. نزل المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1537 نقطة.

- سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 3808 نقاط.

- الكويت.. ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 6777 نقطة.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below