April 20, 2013 / 9:50 AM / 7 years ago

رئيس سابك السعودية: نعكف على مراجعة آفاق النمو على مستوى العالم

من مروة رشاد

الرياض 20 أبريل نيسان (رويترز) - قال محمد الماضي الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) اليوم السبت إن الشركة تعكف حاليا على مراجعة آفاق النمو في جميع أنحاء العالم وخاصة في ضوء الوضع الاقتصادي الضعيف في أوروبا.

وكان الماضي يتحدث في مؤتمر صحفي بعد أن أعلنت سابك أكبر مجموعة بتروكيماويات في العالم يوم الخميس إنها تعتزم خفض 1050 وظيفة في أوروبا واغلاق بعض العمليات هناك بعد أن أضر انخفاض الإنفاق الاستهلاكي بالطلب.

وقال الماضي ”سابك لا تفعل هذا لانها تريد تسريح عمال أو اغلاق أي وحدات. وانما تفعل ذلك لان الوضع يتطلب ذلك.“

واضاف أن سابك شركة كبيرة ولن تتأثر باغلاق بعض الوحدات أو خفض بعض الوظائف.

وقال الماضي إن كل الشركات تعيد النظر في استثماراتها في اوروبا وإن كبار المنافسين أغلقوا بعض وحداتهم هناك لكن سابك قامت باغلاقات وتسريحات محدودة.

إلا أنه وصف أوروبا بانها ”حالة خاصة“ وقال إن القارة ستظل سوقا بالغة الأهمية للشركة حتى في الأوقات الصعبة.

وقال ”أوروبا لا تزال سوقا مهما للغاية ونحن من أكبر ثلاث شركات هناك ولكن في ضوء الوضع الراهن نعيد النظر في استراتيجيتنا.“

واضاف ”ثقلنا لا يزال في المملكة (العربية السعودية) ولذا سيكون تأثير الأزمة الأوروبية محدودا.“

وذكر الماضي أنه لا يمكنه التكهن بالأسعار العالمية للبتروكيماويات لهذا العام ولكن يعتقد أن 2013 سيكون مماثلا لعام 2012 وسيبدأ تحسن الأسعار بعد 2013 .

وفي وقت سابق اليوم أعلنت سابك هبوط صافي أرباحها عشرة بالمئة في الربع الأول من العام مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال الماضي في المؤتمر الصحفي إن مبيعات سابك بلغت 46.74 مليار ريال في الربع الأول مقارنة مع 48.34 مليار قبل عام.

وذكر أن المجموعة لديها سلة متنوعة من العملات ”لذا لا تأثير في المستقبل القريب فيما يتصل بالعملة.“

واضاف أن سابك ستواصل الاستثمار في منتجات جديدة من بينها المطاط باجمالي استثمارات 44 مليار ريال.

وذكر أن المجموعة مهتمة بالاستثمار في قطاع البتروكيماويات بامريكا الشمالية وأن الغاز الصخري ربما يكون ”أحد المدخلات“.

وتابع الماضي ”ننظر إلى فرص في الولايات المتحدة والصين.“

ووصف الصين بانها لا تزال ”العمود الفقري للنمو في آسيا“ رغم تباطؤ النمو.

وقد تعثر التعافي الاقتصادي في الصين على نحو غير متوقع في الربع الأول من 2013 مع تباطؤ إنتاج المصانع والإنفاق على الاستثمار مما دفع محللين للبدء في خفض توقعات النمو للعام بأكمله رغم إصرار المسؤولين على أن النظرة المستقبلية تبعث على التفاؤل.

ونما اقتصاد الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم 7.7 بالمئة في الربع الأول مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لكن بوتيرة أقل عن الربع الأخير من العام الماضي عندما نما 7.9 بالمئة.

وقال الماضي إن الصين أكبر سوق في العالم ولا تزال تنمو باكثر من سبعة بالمئة ”ونحن متفائلون للغاية بتحسن النمو هناك.“

وقال ”انا متفائل بشأن المستقبل وسنرى انتعاشا جيدا خلال العامين المقبلين.

وقال مطلق المريشد المدير المالي لسابك في المؤتمر الصحفي إن سابك لا تعتزم حاليا الحصول على تمويل جديد ”وسندرس الأمر مرة اخرى في اواخر هذا العام أو مطلع العام المقبل.“

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below