August 28, 2019 / 1:23 PM / 3 months ago

مقدمة 1- بتروفاك تتوقع تراجع مبيعات 2020 مع انخفاض الطلبيات بسبب تحقيق في رشا

(لإضافة تفاصيل)

28 أغسطس آب (رويترز) - أعلنت شركة بتروفاك المتخصصة في خدمات حقول النفط اليوم الأربعاء تراجع الطلبيات الجديدة في النصف الأول من العام وتوقعت انخفاض الإيرادات في 2020 بسبب الضبابية المتعلقة بتحقيق في تعاقداتها بالسعودية والعراق.

وقالت الشركة، التي تصمم وتبني وتدير منشآت النفط والغاز، في يونيو حزيران إنها خسرت عقودا بعشرة مليارات دولار بسبب التحقيق الذي يجريه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة البريطاني وقاد في فبراير شباط لإدانة مدير المبيعات السابق بالشركة ديفيد لوكفين في 11 تهمة بالرشوة ترتبط بعقود عراقية وسعودية.

وأضافت الشركة أنه لم يتم توجيه أي اتهامات إليها أو لأي من موظفيها الآخرين.

وذكرت الشركة أن التحقيق، الذي بدأ في عام 2017 في إطار تحقيق أوسع بخصوص أونا أويل ومقرها موناكو، عرقل قدرتها على الفوز بعقود في السعودية والعراق اللذين مثلا 17 بالمئة من إيرادات المجموعة في 2018.

وقال أليستير كوتشران المدير المالي للشركة في اتصال هاتفي ”لم نُدرَج على قوائم سوداء في السعودية أو العراق. لكن توقيت الإعلان الصادر من مكتب مكافحة جرائم الاحتيال في فبراير 2019 أدى إلى عدم فتح عدد من العروض في ذلك الوقت“.

وتابع ”تعاونا بشكل كامل مع هؤلاء العملاء في تلك الأسواق لتبديد مخاوفهم وطمأنتهم بالاحترام الكامل لعطاءاتهم“.

غير أن الشركة التي تأسست قبل 38 عاما قالت إنها تتوقع تراجع الإيرادات في 2020 بسبب قلة الطلبيات الجديدة.

وتتوقع الشركة فرص عطاءات بقيمة 13 مليار دولار في النصف الثاني من العام، ولكن كوتشران ذكر أن السعودية أكبر سوق للنفط في العالم، والعراق مستبعدتان من التوقعات.

وفي يونيو حزيران، صرح مدير شركة نفط عراقية تابعة للدولة بأنها ستعلق مؤقتا مشاركة بتروفاك في عطاءات جديدة.

وقال كوتشران ”نواصل التقدم بعروض في فرص في هاتين السوقين(السعودية والعراق) وتسمح لنا السلطات في البلدين بذلك“.

وتابع في مؤتمر عبر الهاتف ”ليس لدينا علم بأي إخطار رسمي.. لم نتلق إخطارا رسميا بتعليق مؤقت في العراق“.

وقال مسؤول كبير في شركة نفط البصرة هذا الأسبوع إن قرار وزارة النفط تجميد مشاركة بتروفاك في عطاءات المشروعات جديدة بجنوب البلاد لا يزال ساريا.

وهبطت أرباح بتروفاك قبل حساب الفائدة والضرائب والإهلاك وإطفاء الدين إلى 305 ملايين دولار في الأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو حزيران من 334 مليونا قبل عام، مع وصول الطلبيات الجديدة إلى ملياري دولار منخفضة عن العام الماضي.

وارتفعت الإيرادات في النصف الأول 1.3 بالمئة إلى 2.82 مليار دولار. وتوقعت الشركة تحقيق إيرادات مضمونة بقيمة 2.6 مليار دولار في النصف الثاني من العام.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below